وليد البغدادي
وليد البغدادي

@waleedalbaghdadi

وليد البغدادي @waleedalbaghdadi

2016-03-12 22:54:54 للعموم
في آخِر ِ السرب لا يُصغي لشكواه ُ
سِواه ُ ....فانسكبت كالدمع ِ جدواه ُ
...
..
على جناحيه ِ خُطَّت ْ ..لَحنَ قافية ٍ
آثامُه ُ ..كلّما ضَيَّعْنَ مسراه ُ
...
..
بِه الذي لم يَبُحْهُ الغَيم ُ فانبَجَستْ
من مُقلَتيه ِ حِكايات ٌ وأفواه ُ
...
..
أيّامُه ُ وهي تنأى ...سِرُّ رِحلَتِه ِ
وليلُه وهو يحبو مِن خباياه ُ
...
..
لعله وصفير الريح مسكنه
تقاسمته الأقاصي فهي منفاه ُ
...
..
في آخر السرب ...من يصغي لأنّتِه ..
وطالم ...
أظهر الكل ..
تحميل ..
Fadhel Brahim @fadhelbrahim
جميل ما تكتب صديقنا وراق جدا، لا فضّ فوك...
2016-05-03 04:58:32 1
وليد البغدادي @waleedalbaghdadi
جزيل الشكر والامتنان لك صديقي ..سعدت وتشرفت بمرورك البهي ..خالص محبتي وتقديري
2016-05-20 16:46:11

وليد البغدادي @waleedalbaghdadi

2016-03-09 18:36:36 للعموم
قصص قصيرة جدا ً
حظ ّ
عرج َ على برجه اليومي وهو يقلّب صفحات الجريدة "اختر وجها ً جميلا ً تُــصَبِّح به " ..سارع إلى المرآة يعدل هندامه وهو يهيأ عبارات الصباح التي ادّخرها لجارته الجميلة ...أهدته ابتسامة ً رقيقة وهي ترد عليه تحيته .. ولما وصل الشارع ، صدمته دراجة ،وقع على الأرض فتمزق بنطاله وسط ضحك المارة ..هرع مذعورا ً فاصطدم بعمود النور وحين وصل إلى البيت استلقى على قفاه من الضحك وهو يرى وجهه المليء بالكدمات يعاتبه في المرآة .
*************************
روائح
في آخر الزقاق وجدت ُ جمهرة ً من الناس ...
أظهر الكل ..
تحميل ..

وليد البغدادي @waleedalbaghdadi

2016-03-02 21:48:04 للعموم
عن عذاباتِه ..الغــَمام ُ تخلّى
حينما حل ّ في الغــَيابات ِ طِفلا
...
..
وعلى دربِه ِ العقيم ِ اخضرارا ً
نبتت زهرة المواويل ِ حقلا
...
..
غائــِرٌ خـَطو ُ صوتِه والليالي
كلما زاد ِ ثِقلُه ُ ..زِدْن َ ثِقلا
....
..
كان في البدء كـِلْــمة ً من تـَسام ٍ
فتسامى ..فكان ِ نبعا ً ونخلا
...
..
بيتُ أحزانِه ..العتيق ُ انتظار ٌ
يغزِل ُ الوقت َ شمعة ً ومُصلّى
...
..
قاب بيتين ِ ...لم يُزِدهُ دنو ٌ
شاعِر ٌ فوق َ موتِه ...
أظهر الكل ..
تحميل ..

وليد البغدادي @waleedalbaghdadi

2016-02-19 21:24:53 للعموم
ربّما يشنقك الليل ُ بحبل ِ الأمنيات ْ
...
ربما يصفعك الصبر ُ و يجفوك َ الثبات ْ
..,.
..
ربما يقطعُك َ العمر ُ
فنصف ٌ في انتظار الموت ِ ..
نصف ٌ آخر ٌ ينتظر َ النصف َ على باب الممات
...
..
ربما ترسم ُ درباً حالما ً..يجهل ُ سرّ الإلتفات
....
ربما يرسمُك َ الدرب ُ وتمحوك َ الجهات
..
ربما يخذلك َ الظل ّ ويمضي ...لا لشيء ٍ ...بل لكي تمضي الحياة
....
ربما تعتصرُ الغيمة َ كي تسقي الرُفاة
....
ربما تصبح ُ نجاراً لكي تدرك َ سر ...
أظهر الكل ..
تحميل ..
هشام الغالي @iHicham
جميل
2016-02-19 22:08:41 1
وليد البغدادي @waleedalbaghdadi
شكرا لك أخي هشام العقلي ...مع امتناني وتقديري
2016-02-20 09:13:25

وليد البغدادي @waleedalbaghdadi

2016-02-18 21:29:53 للعموم
لست َ حزناً ..
فلماذا
أيها الساكن
ما بين حكايات الغمام
يشتهيك الدمع ُ
أو ترسمُك اللهفة ُ
ظِلا ً من سراب
...
..
لست َ ظِلا ً
فلماذا
كلما طفت ُ
بأبواب ِ المتاهات ِ
ألاقيك َ بقربي
تقطَع ُ الدرب َ
بسكين ِ الإياب
...
..
لست ليلا ً
فلماذا
تملأ الأوراق َ
والأحداق َ
والأعماق
من قبضة ِ كفِّك ْ
حينما ينسدل ُ
الوقت ُ ويعلوه التراب
...
..
لست َ شعرا ً
فلماذا
كلما نُحت ُ ترا ...
أظهر الكل ..
تحميل ..
نُبْذة
المكتبة مشاهدة الكل
لا كتب لحد الآن في هذه المكتبة
المتابِعون (154) مشاهدة الكل
المتابَعون (143) مشاهدة الكل