سارة عادل @sadel

2016-05-23 15:30:34 للعموم
صحو..
اعتدنا الأحلام السيئة، لم نعد نسميها "كوابيس"، وخلالها نتعاطى بواقعية، نقول إن كنا على وشك السقوط من مرتفع: " في خلال ثوانٍ سنموت، ولن يكون هناك معنى للألم"، الغريب أننا نستيقظ، مصابين بتكسير العظام.
وفي أول مواجهة مع النور، نقول إن اعتياد الأحلام أسهل من أن تصافح وجهك بالمياه، من أن تضطر للقيام من مكان ملته عظامك تمامًا، بعد ساعات من النوم، مضافًا إليها ساعات من التحديق في اللاشيء.
بالأمس كنت مُراهِنةً على مثلث نجوم، قاعدته منطفئة وبقت رأسه، قلت هذه لن تنطفىء، آمل ألا تنطفيء، ثم أدرت رأ ...
أظهر الكل ..
تحميل ..

سارة عادل @sadel

2016-05-22 19:03:32 للعموم
أزمة ثقة..
كنت فوق غمامتين أو قل في غمامتين، أواصل ركضي المحموم، ورقصي المضطرب، وهناك أيضا مغمضة العينين على وسادة وثيرة، كنت في المكانين معًا، ولم أكن في المكانين قط.
صافحني الهواء، وصرت أردد حكمة قديمةـ قرأتها في مجلة للأطفال حين بلغت السادسةـ، إذا زقزقت العصافير فوق الأسطح، فالعاصفة قريبة، وإذا بحثت السناجب عن المخابئ فالمطر قادم لا محالة.
السماء في زرقة النهر، والشمس آفلة بعد قليل، صرت أبحث عن البنفسجي، عن لون العقيق حول الدائرة المتوهجة، عن عزف سحب بيض مستبشرة، أو إقبال لأخرى غائمة، لا شيء سوى ...
أظهر الكل ..
تحميل ..
نُبْذة
المكتبة مشاهدة الكل

الخيميائي

باولو كويلهو

عزازيل

يوسف زيدان

البؤساء

فيكتور هوجو
المتابِعون (9) مشاهدة الكل
المتابَعون (16) مشاهدة الكل