azeddine jabbary @azedpoete

2017-03-20 19:01:58 للعموم

الأزل-أبدية .

ما قام به نيتشه هو أنه ألغى سؤالي اﻷبد و اﻷزل وشرع للحظة الراهنة (اللحظة الحياتية القصيرة ) وأرادها لحظة مفعمة باﻹحساس بالقوة، وتجاوز كل اﻹرث المضمخ بالأزل-أبدية، تلك اللحظة التي لم يسطع لها احتماﻻ فأصابه الخبل، لقد ضارع مقام اﻹله تشريعا و إثابة ولم يرق إنسانه اﻷعلى إلى رتبة الخالقية التي وحدها حقيقة بالخلق واﻷمر. لقد عبرت لحظة نيتشه عن مرحلة انتفاء " الشاهدية " و "اﻵمرية " اﻹلهيتين، ففرغ الكون لدى المتنور الغربي من حضور اﻹله واكتفى بلعبة الحجب مع هيدجر ثم الشطب نهائيا مع جون لوك ماريون. ولكن هناك مفكرون حاولوا التعالي على هذه العقيدة المجثتة الجذور بالتحير في مقامات الصوفية مثل طه عبد الرحمن وإريك جيوفران .. لقد وجدوا الحق عند من عندهم وجده اﻹمام الغزالي . تحياتي لكل مفكر صادق حر، فالحرية في النهاية أسمى ما أودع في الوجود
تحميل ..