azeddine jabbary @azedpoete

2017-03-13 20:54:04 للعموم

التقوى أساس الحركة، و" الأمانة " أُسُّ السكون.

على المسلم، ذكرا وأنثى، أن يجدد الرؤيا الكونية من خلال التفكر في معنى الشهادتين ؛ فالشهادة الأولى توجه نحو الأصل، والشهادة الثانية " اهتداء" و" تَأَسٍّ ". فإذا كان الإنسان مؤمنا بالغيب، ومهتديا بوحيه، ومؤتسيا بهدي نبيه، فإن بناء الحضارة يقوم آنذاك على أساس التقوى، وتكون بذلك الإرادة مبصرة غير عمياء كما توهم ذلك " شوبنهاور "، ودفعه تصوره الحَسير إلى أن يعق أمه ويتركها تركا.

تحميل ..