azeddine jabbary @azedpoete

2017-03-13 20:49:39 للعموم

حقيقة الخطاب

الحالة الطبيعية هي حالة فَقْد، الفقد هو الأصل، وهو سبب النزوع نحو التعالي لإدراك الكمال المطلق الذي جُبلت على الشوق إليه النفسُ " الشاهِدةُ " للغيوب قبل أن تهبط من المحل الأرفع.

إن الكلمات تكون قناعا، في هذا المقام حين تخطئ تسمية الأشياء، أي حين يخيب وعدها الذي تَعِد به، و حين يفشل الدال في كشف صورة المدلول، ويزين للنفس اتباع هوى مكذوب.

تحميل ..