Hajar Fawzy @hajarfawzy

2016-10-04 18:42:21 للعموم

رسَالتى ..

عزيزى الغآئبُ طويلاً ..
بالأمسِ وصلَتنى رسالتُكـ .. كالعادةِ ليس معروفاً من أين جلَبتها الريحُ إلىّ .. أو كم عبرت من طرقٍ لتلامسَ أناملى وتطمئنَ إليها
..علّمتنى أن الأشيآءَ الجميلةَ تأتى واضحةَ دائماَ ..علّمتنى أن الكاتبَ الحقيقى ليس بحاجةٍ إلى أسوارٍ ليحمى مملكَتَه .. وأنَّ الحروفَ الصادقةَ لا تحتاجُ تصريحاً من الواقعِ لتُعلنَ عن نفسها .. وأنه يمكنُ للأشيآءِ الثمينةِ أن تعبرَ مدناً وبحاراً وأوطاناً دونَ أن يتعدَّى عليها أحدٌ ..أمّنت رسالتكَ بلا قيودٍ .. ألم تخبرنى ذات مرةٍ أنّ الحروفَ تحبُّ الحريّة ؛ لتأمنَ من فضولِنا وشغَفِنا لها ..!
بَدا كلُّ شىءٍ خيالياً بالنسبةِ لى ..سطرٌ واحدٌ ..
" أطلقى صوتَكِ للعالمِ "
عرفتُ أنكَ تحبُّ الإيجازَ فى كل ّشىء .. بَدا وكأنَّ لحناً ما يُراقصُ جملتكَ بخفةٍ ..أكانَ ذلكَـ اللحنِ لكَ أيضاً !
تمنيتُ لو أنكَ أطلتَ الحديثَ أكثر .. أعدكَـ بأن أتحررَ ..
أعدكَـ بأنى لن ألعنَ العالمَ من بعدِ الآن ..
وأن أُنصت للصوتِ بداخِلى أكثر..
أعدكَـ بالّا أغيب عن الحياةِ أكثر ..
وألّا أكونَ ضحية وهمٍ ..
وأن أكرهَ الحزنَ،فلا يتعثرُ بهِ بَصرى أبَداً ..
وأن أؤمنَ بالقوةِ ، فلا ينتابُنى وهنٌ ..
دعنى أروى لكَـ حكايةً سخيفة ..
كان هناكَ طفلٌُ يحلمُ كلَّ ليلةٍ بأن مخلوقات أخرى داهمت مخبَأه السرى وحَملته إلى عالمٍ آخر بعيدٍ جداً .. سخر منه الجميعُ ..ذات ليلةٍ اختفى ذلك الطفلِ ولم يعد أبداً ..
وداعاً ..
ـ هَاجر ـ
تحميل ..