عبد الرّحيم النّصيري @ABDERRAHIM

2016-04-30 07:29:08 للعموم

صمتا، هنا يُقتَلُ الأطفال

فظيع. تحيا حلب. تقصف حلب. تسقط حلب. نحن حلب. حلب أخرى حلب. من حلب يأتينا نعي الإنسان فينا. قصفوا فينا الكلام والضّمير والشعور. ونسأل عن نسب القاذفات. تناثرت أشلاء إنسانيتنا جثثا متفسّخة. سالت دماء بشريّتنا المفتضّة. نصف رأس وساق بلا ركبة وظفيرة صبيّة تخرق الرّكام وسبّابة رضيع مغمض العينين دامي الوجه والثياب تُشهد السّماء وشيخ يصيح بنصف الدّعاء لم يمهله الانفجار وعجوز بدون ما يجعل النّساء نساء. ومئذنة مبقورة.
و... حدّثكم... من حلب... وومضة الإشهار. صابون ديتول لن ينظّف جراثيم عارنا يا سفلة.
لا دامت سلطة دعائمها جماجم الأطفال
سحقا لتحزّب يشرّع سفك الدّماء
وليسقط الجميع. القتلة والمشجّعون والمتفرجون والمتألّمون بروح رياضيّة
ولأسقط أنا الشّاهد الجامد
من شاشة أتابع الأخبار وأبرئ نفسي إذ أقول لا طاقة لي اليوم بجنوده
أمّا هو فلن يلطّخ حذاءه المستورد ببراز أطفال حلب الخائفين
اهنؤوا، ثيّب حلب... تعوّدت ركوب الأوغاد.
لن تحرج صرخات بكارتها آذانكم الموقّرة ولن تْعْدموا ابن زانية يشهد أن الحمل حلال
ويطلب العقيقة.
تحميل ..