Rachdi Mehrez @rachdimehrez

2016-04-27 11:47:31 للعموم

مورفولوجيا المقهى الشّعبية:

مورفولوجيا المقهى الشّعبية:
................................................... لا تختلف مقاهينا كثيرا عن المقهى الثّقافية، إذ تتنادى الجماعات منذ الصّباح إلى حلقات الورق بجميع صنوفه ويعمل كلّ فرد عقله ولسانه، وينتهي إلى مسمعك وابل جديد من الملفوظات النّابية فيتكوّن عندك سجلّ لغويّ جديد وتتكاثف المفردات وشقائقها والمجاور منها لها، وتنخلع بين الفينة والفينة الطاولة تحت الكدمات والضّربات وصولات المنتصرين وخيبات الخاسرين، وربّما حصلت مشادّة كلاميّة فاستقرّت مشادّة خناقيّة فتمتع جميع حواسك وأنت تحتسي قهوة سوداء اللون حنظليّة المطعم حالفا يمينا أن تقلع عن هذه العادة، وعادات أخرى بفعل التّداعي، ولا تسل عن الطّاولة فهي مبرقعة مرقّطة بفعل الإنسان والذّباب، مشقّقة مرقّعة بفعل الزمن وتناوب الحوادث، أمّا الهواء فقصّة أخرى وسرديّة سوداويّة سواد سقف المقهى، إذ ترى أو تكاد وجوها مغبرّة ورؤوسا شعثاء غبراء من وراء نفخات دخان النّرجيلة والبوستّة وووو، وتراك في غمرة الحدث، وفي قمقم اللّحظة شاردا تائها، هائما على طاولتك، حائكا صورا لنفسك نرجسيّة، ولمستقبلك ورديّة، ولأمّتك لازورديّة..وتغيب الأسماء وتحصر أسماء الشّهرة المشتقّة من معادن القوم ومكارم المحتد.
ولك أن تؤثّث هذا العالم بما شئت من مشاهد نمطيّة وسلوكات في حكم الكلّيات الفلسفيّة في بلدنا الصّغير، وأن تستدعي من عناصر خبرتك وثقافتك ما يدلّل على أننا أجساد متحرّكة ومقيمة في العالم على نحو استعاريّ أو بالأحرى هي أكذوبة الإقامة.
----------------------------
محرز
تحميل ..