Rachdi Mehrez @rachdimehrez

2016-04-19 22:14:48 للعموم

جينالوجيا العلامة الشّعرية

في كلّ علامة شعريّة تصرخ أصوات منها المتقادم ومنها المزامن والمعاصر، وكلّ قصيدة عبارة عن فضاء مفتوح على مهبّ من الضّيوف، من هذه الضّيوف من هو ثقيل الظلّ، قد فرض نفسه فرضا على الأب الفنّي للفضاء، فمقامه مقام الغفّاري من النّتوء والبروز، ومنها من هو مرحّب به وقد اُستدعي ولا يزال في العتبة ظاهرا للجمهور، فلا تنكره العيون المفكّرة، ومنها من تورّط في القاع وابتلعه القرار، وسُحب سحبا خفيفا إلى موقد الكيميائيّ فلفّه النّسيان وتلبّس بنسيج النصّ، فأخطأته القرّاء، وأعيته الحيلة قافي الآثار وهو يتلمّس الأثر المطموس ويتحسّس ممحاة الماحي.
تحميل ..