عبد الرّحيم النّصيري @ABDERRAHIM

2016-04-12 10:53:50 للعموم

هل يمكن النّسيان؟

يا هذه الأحراش يا مراتع الصّبى ملاعب الخلاّن، عدتُ فلم أجدني. غيّرني الزّمان. الوجه غير الوجه والشّعر غير الشّعر والقلب... ظلّ القلب، لم يتبعني. وحده المقيم، وحده السّقيم، وحده الحريق في قصب النّسيان.
يا من مضوا، رويدكم، رحماكمُ، هذا أنا أحبّتي. هنا أحبّتي أختبئ.
يا ما مضى، أجبني.
هل يغدر التّرابُ والغمام؟ هل تبلع المغاورُ الأطفالَ والأصواتَ والكلام؟ هل ترهب الأحجارُ أناملَ الصّبيان؟ أتُنكرُ الأوراقُ وتنكثُ الأكمام؟ هل يمكنُ النّسيان؟
تحميل ..