عبد الباسط الشايب @chaiebabdelbasset

2016-03-21 17:47:52 للعموم

أيها المتاجرون بالدماء والأعمار...خذوا ما طالب لكم

أهــل الرَّقيــم
كنا نشاهدهم وهم يتساقطون...
كدمعة حبلى... كأوراق الخريف
وتحاول النسمات جمع شتاتهم
عند انبلاج الفجر... في غسق الرصيف
هم من حروف النثر تٌكتب بالأسى ألما
هم من سطور الشعر تلتحف الوغى قلما
وتفترش الرغيف
هم من نحاورهم في غور أنفسنا
هم من معابدهم تبنى على دمنا
ويحاولون طي الجرح
كي لا يمعن الجلاد في مرح سخيف
كنا نشاهدهم صرعى
ونحسب أنهم من غير ملتنا
كم غير عصبتنا
فيشتد الأذى وينتشر النزيف
هم يدك التي قد تستعين بها
كي تورق الأغصان
كي تزهر الألوان في رحم الخريف
يدك التي تغتالها الأغلال
وتعيقها الإثقال
والشلل المزلزل والمخيف
هم فمك المدوي في جبال الرفض
كي لا يموت الصوت
في كبد الضعيف
هم من يجوبون الكهوف بلا عدد
وسادسهم
ليل التمني...والوقوف
هم من أرادوا أن تزور الشمس غفوتهم
وتصافح الأحلام...غفلتهم
ويزاح طلسمهم على رقع الكفوف
أيا يعقوب قد جاء البشير
ولم يرجع لهم بصر
ويوسف لم يزل
في السجن يخترق الصفوف
ومريم لم تزل حبلى
بتهمتها
وعيسى لم يزل يشقى بدعوته
تنازله المزالق والحروف
فيا شمسا عشقناها ولم تغرب
تعالي من أنين الليل من تعب الألوف
ويا قمرا له الشعراء قد زفوا قصائدهم
ترقب فجر صحوتهم
على قلق...شغوف
هم الإبطال لا زالوا
كما كانوا
بلا زمن بلا وطن
ولا خوف يطوف
هم النسمات لا ترسوا على وجع
هم الأحلام والأرق الذي
يعلو الأنوف
ستبقى صامدا أبدا
ستبقى شامخا أبدا
كروح الورد
كالأشجار
كالألق المرصع بالقطوف
كحمامة بيضاء
تعزف بلسما
متهاطلا فوق الأماكن والظروف
إن الحياة إذا أرتك عنادها
وعتادها
فاصنع لنفسك مرفأ يأبى الوقوف
فالفجر في رحم الحياة مآلـــــه
والمجد لا يبنى على وهن السيوف
عبد الباسط الشايب
تحميل ..