salah bunahama @bunahama

2020-05-04 22:21:44 للعموم

حكاية غير مهمة

لا احد يهتم ، يريد ان يكون مهما ، ليس ليحظى بالاهتمام ، بل ليهتم هو بنفسه فهو لا يهتم ايضا !!!

كيف انت ؟ انا بخير . مجرد كلمات من شخص غير مهتم الى شخص لا يهمه هل الرد يجسد الحقيقة ام الوهم بها .

انه ذلك الجمود الغريب حيث تتحرك العينان فقط ، لا طاقة تكفي لتحريك الرقبة ، مدى الرؤية كاف تماما فلا شئ يستحق .

يسأله مجددا هل انت بخير ؟ نعم يفترض ذلك . مجرد حيلة للهروب من تهمة عدم الرضا ، او وسيلة لاخراس الضجيج المزعج من الكلمات الغير مهمة والتي لا تحمل في طياتها اي اهتمام ، مجرد حشو او لنقل يجب ابعاد الصمت حتى ولو بكلام غير مجدي .

الصمت غريب ، يتنحنح البعض لتغطية صوت قرقعة البطن ولشدة التوتر يبدأ سيل من الكلمات ، كيف حالك ، كيف انت ، هل انت بخير ، ونفس الاجوبة كذلك ، يا اللهي دوامة مفرغة من المعني حيث لا يهتم احد .

يريح ذقنة على يده فيشعر وكأنه خلع حقيبة الظهر المليئة بجبال اللامبالاة التي يضطر الى التعاطي معها فيلقي بها خلف ظهره كانت تلك نصيحة عجوز مات منذ وقت طويل ، كانت النصيحة رائعة عندما كان الظهر قويا وقادرا على حمل التفاهات .

اليوم لم يعد هذا ممكنا ، انه لن يبحث عن عجوز آخر للنصيحة ، بل سينصح نفسه هذه المرة فقد صار قريبا حيث يصير كل تافه ذو قيمة فجأة ، لكنه لاوقت لديه فقد نفذ الوقت ، بات يفتح الحقيبة ويبعثر اجزاءها ثم يعيد لملمتها بفوضوية ، في الحقيبة بقايا ذكريات النجاح التي حققها ، لكنها بلا طعم فكل من شهدوا هذه اللحظات قد غادروا ......

حين يتحدث عن ما انجزه في رحلته ينصت الجميع بلهفة ليس لروعة الرحلة بل لتسنح لهم الفرصة في وصف رحلتهم هم ، الجميع يتكلم تارة وينصت تارة اخرى ، لكن لا احد مهتم فعلا بما يقال ولا حتى قطعة الصمت بين الحكايات يهتم بها احد اذ سرعان ما يأتي احدهم ليتنحنح معلنا اسما آخر وحكاية اخرى غير مهمة ......

تحميل ..