اسلام الحاج ساسي @islam_haj_sassy

2019-06-07 21:42:51 منشور معدل للعموم

سأجدك..

هل كان الأمر مجرّد صدفة عابرة أم كان أمرا محتّما و قدرا مسطورا منذ الأزل؟

أعيد طرح السؤال على نفسي محاولة التخفيف من هول الإجابة المحتملة، الإجابة التي قد ينشطر لإيجادها قلبي و ينفطر لها نياطه الضعيف. أتمنى أن تكون صدفة، مجرّد صدفة، مجرّد حادث عرضي جعل من طرقاتنا تتقاطع ذات يوم دون أن تتلامس لنعود بعد ذلك إلى مسارنا الأول بعد أن انعرجنا و اقتربنا و كادت مصائرنا أن تتشابك لولا صحوة مباغتة أيقظتنا كصاعقة..

لو كان قدرا، فلا مفرّ منه و لو افترشت الأرض إيذانا بمرورنا ملايين الأشواك و اكتسى سطحها بشظايا بلور حادة، لا مفرّ من الدوس عليها و لا ملاذ منها إلاّ بالمشي فوقها و بتكبدّ وخز الشوك و نتوء الزجاج. سيكون الأمر قاسيا و سأفقد الكثير من الدماء و الكثير  من الزمن المهدور عبثا. لكنّ الأمر في حلمي سيكون شبيها بالمشي على الماء بخفّ قطني أو بتحليقي كنحلة متفانية تراقص إكليل الجبل. قدر عسير ستلتئم جراحه لتبقى ندوبه كوشم محبّب ، كتهويدة  دافئة أرددها كلمّا استنزفتني المسافات أو غمرتني رياح الشمال..

في الحالتين، سأكتفي بصورة رسمتها في مخيلّتي كزهرة فتيّة تعهّدتها بالسقي و بالمؤانسة كي لا تذبل. سأردد كلمات غير متناسقة و أعيد تركيب التعابير علنّي أظفر بإجابة تشفي الغليل أو بسؤال يشرّع أمام ترددي بوابة الاحتمالات. سألاحق الكلمات و سأنظم بعضها في قصيدة هجينة و قد أتوسّل أناملي كي تجد لها نوتات موسيقيّة تليق بغموضها. سأتخطّى المفاهيم المتعاهد عليها و لن أعتبر الأمر أكثر من تجلّ للحياة  في أبهى حللها و أرقاها. سأردد في سرّي كل فجر و مع كل نسمة تسري، " سأجدك حتما في حروفك كلما تهت أو تباعدت دروبنا و شرّدتنا. بوركت أمكنة أنت آت منها و عائد إليها، بوركت الأقلام التي تخّط بها و الأوراق التي تستبيح بياضها لتكتبنا متحديّا نواميس الكون، لتجعل من الزمن طينا طيّعا ليّنا و لتعيد تشكيل خارطة العالم من حولك، و تعيد إحياء العالم داخلنا.

اسلام 

07/06/2019

تحميل ..
Ahmed Monir El Rabbat @AH-1954
يقول ابراهيم ناجى متعجبا : كيف ذاك الحب امسي خبرا ؟؟؟؟
2019-06-24 11:25:15