Mohamed Sassi @mohamedsassi

2019-05-21 12:20:20 للعموم

قراءات محنطة وقراءات منفتحة

لازال إلى حدّ الآن هناك من يعتقد أن السياسة تمسّك بعناوين كبيرة كالشريعة والخلافة والفرقة الناجية دون التفكير في كيفية تصريف ذالك على مستوى الممارسة السياسية..فليس الخطاب الثوري الموغل في الحماسة والإنفعال والتوتر هو الدلالة الوحيدة على الوفاء للجذور الفكرية ، فالخطاب السلفي في تمفصله القاعدي والداعشي والوهابي يضرب المثال على ذالك لكنه خطاب مفرغ من قراءة واعية وموضوعية ومنفتحة للإسلام بل هو خطاب يقتفي سير ردود الأفعال التي جلبت إنطباعا سيئا للإسلام وطبعت أذهان الناس والرأي العام التونسي بصور مرعبة مفزعة من العنف والإرهاب والعربدة والتمرد على قواعد التنظم والعيش المسترك...إن النهضة كحركة إسلامية مدنية والحزب كواجهة سياسية للمسار الديمقراطي هي التشكل الصحيح للقراءة السوية للإسلام في مقاربته للواقع المجتمعي المعاصر لكن الذين تفوتهم مسايرة تجدّد الحركة من خلال تجدّد إحاطتها بكل مفاصل المشهد التونسي وإلمامها بكل تفاصيله يصعب عليه إدراك مواقفها وتفهّم مقاصد تلك المواقف.

تحميل ..