خالد بريه @khald_bryh

2019-04-05 21:34:55 للعموم

مسافات الغياب!

منذُ غيابكِ؛ 
كثيرةٌ هي الأشياء التي فقدتْ جمالها، وغابَ معناها، حتىٰ وجهي أصبحَ باهتًا، وفَقدَ الكثيرَ من الألَق!
" أنا الريح...
تأخذني الاتجاهات
إلى غيرِها
كي أردَّ احتمالَ المنافي
إلى الأمكنة ". 

باستغرابٍ أتساءل، كيف يمكنُ أن يحدثَ كلَّ ذلك؟!
الليلة فقط؛ كنتُ أستمعُ إلى حوارٍ عابر بينَ شخصين، يقولُ أحدهما للآخر:
- سأذهبُ غدًا إلى البحر، بأيِّ طريقة.
- ولمَ كل هذا الحرص؟
- أشعر أني ممتلئ بشحناتٍ سلبية، لا أستطيعُ التخلصَ منها إلا في قاعِ البحر!

اكتفيتُ منهما بهذا الحوار...

دارت في رأسي فكرةُ البحرِ المخلِّص، المنقذ، وقدرته المدهشة على امتصاصِ الشحناتِ المدمرة، ثم أيقنتُ أني بحاجةٍ ماسةٍ إلى [رؤيتها]؛ فهي البحرُ الممتدُّ الذي لا انتهاءَ له!

وإلا سأظلُ باهتًا، بلا ألقْ،
أسيرُ بـ صلاحيةٍ شبه منتهية؛ لقد غضَّنَ روحي الاشتياق، والمسافات تذيبُ قلبي، ويا رحمةً لقلبي الصغير، كيفَ له أن يتحمَّل كلَّ ذلكَ؟!

" ونظرتُ في عينِ السما
فخبتْ شراراتُ الظَّما
وانشقَّ
عن مطرٍ
غمامي ".
تحميل ..