salah bunahama @bunahama

2019-03-12 19:26:49 للعموم

مسجون في زنزانة القلق

ذات يوم بدأت تحاصره افكاره، تتمحور كلها حول السؤال ماذا لو ؟

ماذا لو ؟ هو سؤال يتجدد بصور مختلفة، يحمل معه هموم الموضوع وتعقيداته الشائكه.

اذا ماذا لو ماذا ؟

ماذا لو ؟ ليس مجرد سؤال انه اجتثاث للهدوء من وسط العقل، حيث تطفو التراجيديا الزائفة المتلبسه بمشاعر حقيقية يصبح الواقع مخيفا جدا وعصيا على التفسير والفهم .

بينما تبدو الحياة روتينية وبسيطة ، الا انها في زنزانة القلق ليست كذلك .

ما الحيلة ؟ ما العمل ؟ لا تحاول الاجابة على السؤال ماذا لو ؟

يجب ان يحصل العقل على مادة للافتراس ، تسلسل منضبط من الافكار يتحرك برشاقة وبراعة حول الثقب الاسود ماذا لو ؟

في بداية دخوله السجن كان التعذيب شديدا ، اخبره صديقه انه سيبدأ يتكيف مع السجن القاسي، ثم سيتعلم المهارات التي تسمح بإطلاق سراحه .

خطوات بطيئة مدعومة بالامل نحو الهروب الى الحرية ، اترك كل شئ ، تخلص من كل شئ ، خذ نفسا عميقا واشعر بالحرية .

اكتشف ان الحرية هي مجرد العيش على الحافة بين زنزانة القلق وكون الخيارات انه مأزق وجودي خالص انه الشعور بالفناء ، في كل لحظة تستنشق فيها الهواء هناك لحظة اخرى تزفره فيها وما بين الشهيق والزفير ينتظر كون الخيارات واكثر الاسئلة المحيرة هو السؤال ماذا لو ؟

ماذا لو اخترت كذا ولم اختر كذا ، هو ذاته المأزق الوجودي الذي يعد الشهيق والزفير اقوى سلاح لمواجهته.

خواطر ملتبسه

تحميل ..