هاجر شادلي @hayet

2018-09-14 16:27:08 منشور معدل للعموم

المرة الأولى

كان كل شيء جديدا عليها، أحست أنها ساذجة في ذلك الموقف الذي كان تماما كما تصورته في مخيلتها و خافت حدوثه. كان قلبها ينبض بشدة ، الى درجة أنها كانت تتوقع سقوطها مغشيا عليها في أي لحظة. لم تكن تعلم ماذا تفعل بالضبط. كانت تقرأ الكثير بنظرها لتلك العينين، كانتا تفضحان كل شيء أمامها إلا أنها أبت قراءتهما بصوت عال. كانت ترى كل تلك الرغبات لكنها خافت تلبيتها وقلبها لا يزال أسير عقلها. كلما تقدم كلما إقترب فقدت هي توازنها و تصاعدت أنفاسها، الى أن غمرها بكلتا يديه، أحست بدفء كان جديرا أن يبعث فيها الحياة من جديد، كان شعورا بالأمان. كانت تود أن يتوقف الزمن و ان لا يفلتها هو من بين ذراعيه... 

تحميل ..