salah bunahama @bunahama

2018-08-25 18:49:48 للعموم

قصة قصيرة جدا (2)

يتملكه الخوف الشديد حتى يكاد يكتم انفاسه، أطبق الظلام قاتلا كل خيط من نور، رائحة صنعها دماغ مترقب حذر من لقطات بصرية مريعة، يخرج العرق بقوة من المسام فيشعر بحرقة الملح ، لا يزال مرتعشا ، خلف الأفق بقايا دخان نار كانت مشتعلة ، أخرجت العقارب من مكامنها ، بدأت تتبع الدخان الذي صار يتراقص كمزمار ساحر شرير ، تتزاحم العقارب حيث تتزاوج ، الساعة الحائطية تطرق معلنة انتهاء الظلام و بداية العتمة ، الساعة لم يعد بها سوى عقرب الدقائق ، بعد أن سمع الصوت بدأ يعد الدقائق ليعرف زمنه ، فقد ضاق المكان ولم يعد له مهرب الا عبر زمن هو فيه إلى زمن يأمل أن يصير إليه حيث يفلق الحجر الضوء الابيض إلى الوان طيف يعيد تشكيل المكان .

تحميل ..