alganemi @m26ali

2018-08-05 16:30:32 للعموم

يوميات سفر

ونويت ان اسافر ..

ولكن الى اين ؟؟

سمعت صوتا ينادي .. فليسافر كل امريء في ذاته وسيرى عالما اعجب من الخيال ..

في اول محطات السفر نحو الذات

وجدت قطعة مكتوب عليها التالي:

الكمال لله وحده .. فأيقنت انه ليس علي ان اتعجل اقداره ولا اتسرع ولا اتهيب او اخاف ..

فهناك فواصل حاده مابين النية الصادقة والقدر .. وبين النفس والجسد ..

سأكمل السفر واقول لكم ما وجدت

عندما وصلت محطتي الثانية .. رأيتها تغتسل بدماء الابرياء ةتتبرج بروعة الطبيعة الزاهية البريئة مدعية الجمال الذاتي الخارق

رأيتها ماشية في السراب مرتدية هموم الناس عباءة ومتقلدة سعادة الناس وفرحهم سيفا ..

سالت عنها .. قالوا هذه هي الروح .. قلت الروح من امر ربي ، فأيني واينكم منها ، لا يدركها سوى الله سبحانه

قالو : اذن الحياة .. قلت : نعم .. اني اراها صيفا ماطرا وشتاءاً جافا .. وربيعا خائفا وخريفا زاهيا .. هي متناقضة مع الذات

مرتدية ثوب الانقسام .. سأكمل لكم غدا شيئا عن الحياة ان بقيت الحياة ..

خلال سيري مسافرا ..

وكانت الذات مقصدي وبعد ان ولت الرياح الهائجة وهدأت السماء وصفت .. م

رت نسمة عليلة .. سألتها من تكون .. فقالت :انا القناعة والرضا .. قلت حدثيني ،

قالت: انتم البشر تستزيدون وتطلبون وابدا لا ترضون ، افلا يكفيك اسمي ليدلك

على مضموني ؟ قلت ساكتفي بحكمة .. قالت ( ما كل مافوق البسيطة كافيا ، فأذا

اقتنعت فكل شئ كافي ) .. فنظرت فيما حولي فلم اجد لها بعدها اثرا ..

هزل .. جد .. خداع .. غش .. نزق .. لهو .. نار في مديات الروح .. نزف .. شدو .. شجو .. آه .. كبت .. ضياع .. أمل .. حلم .. سراب .. صدق .. كذب .. نفاق .. نميمة .. تهريج مبرقع بمسميات عديدة ..

كل هذا تهريج ام لعبة موروثة ؟

هل واجهنا انفسنا كل يوم وسألناها ان تفصح لنا عما اعتراها .. وكيف تواجه حماقات الزمن !! وهل تناست امانيها وخاضت مع الخائضين ؟

ووووو .. والكثير مما لم يذكر من حديث السفر .. حيث لا زالت السفرة مستمرة

تحميل ..