سفيان الرتبي @SOUFIAN

2018-03-23 23:54:00 للعموم

الجاسوس والأخ الأكبر.

من أبرز المظاهر الديكتاتورية في رأيي والتي تجلت في الرئيس ستالين ؛ هي ترك جاسوس الإتحاد السوفيتي '' ريتشارد سورج '' الذي غير مجرى التاريخ، ومسار الحرب العالمية الثانية من يد اليابانيين بعد تكوين شبكة جاسوسيَّة في اليابان و معرفته أنه جاسوس من طرف الإتحاد السوفيتي،وما فعله هذا الجاسوس الأخطر على مر التاريخ،إذ أرسل سورج رسالةً مشفَّرةً إلى ستالين، يخبرهُ فيها أنّ أدولف هتلر سيغزو موسكو، لكنّ ستالين استشاط غضبًا، ولم يصدِّق سورج، قائلًا في حنق: هذا الوغد يُنشئ المصانع والمواخير في اليابان ويدَّعي أنّ الهجوم الألمانيّ سيبدأ في 22 يونيو ، وتريدون منِّي تصديقه؟

فكانت المفاجأة، فقد اجتاحت قوات المسلّحة النازية روسيا، مما نتج عنها تدمير أكثر من 1200 طائرة روسيَّة،هنا جاء التدخل أكثر تغييرا للتاريخ،حينما عَلِم ريتشارد سورج أن اليابان لا تريد دخول في الحرب مع إتحاد السوفيتي،وأنها ستكتفي فقط بحروبها في الصين والهند الصينية ( شبه جزيرة في جنوب شرق آسيا)، فهذه المرة وثق ستالين بقدرات ومعلومات سورج مما أمر بسحب في هدوءٍ وصمت ؛التشكيلات العسكرية، والدبابة الحربية، وأكثر من 1500 طائرة، ليحمي موسكو،وفعلا كانت أوَّل هزيمة الاحتلال النازي في الحرب العالمية الثانية في أبريل سنة 1942.

عندما قُبض على ريتشارد سورج من قبل اليابانيين،كان ينتظر رد فعل من ستالين أتدخل لإنقاذ سبيله عن طريق استبداله ببعض الجواسيس أو الأسرى لديه،فهنا يكمن الحس السلطوي والديكتاتوري،أو الأخ الأكبر بلغة ‘جورج أورويل’’،حينما أعلن الاتحاد السوفيتيّ أن لا علاقة تربطه بسورج،فستالين لم يكن ليترك لأحدٍ فضلاً وشاهداَ على خطئه الذي لا يغتفر(أنه لم يصدق معلومات سورج عن هجوم هتلر) وأهمل الفضل عليه ليظلّ سورج في سجن،حتى 7 نونبر من عام1944 ليتم إعدامه.

____________

س.الرتبي

تحميل ..