سفيان الرتبي @SOUFIAN

2018-03-23 23:52:53 للعموم

عبقرية « آلان تورنج»

منذ شهرين تقريباً ،كنت قد حمّلت مجموعة من الأفلام على ذوقي،وكان من بين الأفلام فيلم من صنف السيرة الذاتية والحرب ،والتي تتحدث عن أحد الشخصيات بصمة بصمته في التاريخ، وغيّر جزء منه وقلص عدد السنوات الحرب العالمية الثانية، أتكلم عن عالِم حاسوب والتحليل الشفرات البريطاني، ''آلان تورنج''،أنا هنا لن أتحدث عن الفيلم،بل سأتحدث عن ما قام به هذا الأخير من إسهامات لدول المحور وأخص بالذكر بريطانيا العظمى ،فقد استطاع آلان تورنج بعبقريته الفذة ونبوغه العلمي أن يحلل شفرات " آلة الإنجما" ،وهو اسم يُطلق على أي آلة من عائلة الآلات الكهروميكانيكية الدوارة التي تستخدم لإنتاج الشفرة السرية، حيث أن هذه العائلة تشمل أنواعًا متعددة ومختلفة من الطرازات تستخدم لتعمية وفك الرسائل السرية. وكلمة إنجما كلمة إنجليزية تعني "لغز".

كانت ألمانيا حين إذن،تستند وتعتمد على شفرة معقدة حيرت الحلفاء،فهذه الشفرة كانت بمثابة الشريان الرئيسي الذي أعطى ألمانيا تفوقاً في هذه الحرب،وهذا ما جعل من حكومة البريطانية أن تُسرع في تكوين فرقة سرية من خبراء وعلماء في الرياضيّات والشفرات،فترأسها «آلان تورنج »'' الذي كانت شهرته سبقته ووصلت إلى الحكومة عن طريق أبحاثه المنشورة.

بعدما حصل على الدعم من الحكومة البريطانية وإقناعها بصنع آلة يُمكنها فك شفرة رسائل الألمان، بدأ في سباق مع الزمن وتحدى جل صعوبات عمله، واستطاع بعد عامين،صنع آلة سميت لاحقاً (بآلة تورنج. )

استطاع تورنج أن يهزم جهاز إينغما الألماني من خلال اختراعه، وبذلك بدأت شفرات الألمان تُكْتشف وتمّ تعطيل تقدم القوّات الألمانية، ومعرفة مواقع تمركزهم وموعد الهجوم ،مما ساهمة بإنقاذ حياة الملايين من المواطنين الأبرياء.

يعتبر ''آلان تورنج'' السبب الأول في التطور الهائل الذي يحدث حولنا في مجالات الحاسوب والتطور التقني،وإسهاماته بشكل كبير في تطوير الذكاء الاصطناعي،ومن بين إنجازاته اختبار يسمى الآن (اختبار تورنج)وهو عبارة عن طريقة لتحديد ما إذا كان الحاسوب (البرنامج الذكي) قادر على التفكير مثل الإنسان أم لا؟! أي أنه طريقة لتحديد ما إذا كان البرنامج ذكياً أم لا؟

لم تسهم إنجازات هذا العالِم في تغيير نظرت الحكومة البريطانية والرفض الاجتماعي إليه،فقد كان مثلي الجنس،على الرغم أن المثلية الجنسية كانت تعد مرض نفسي يستوجب العلاج، والميول الجنسية في ذلك الوقت عند البريطانيين ، تعد جريمة مما انتهى به المطاف بتقديمه للمحاكمة بتهمة المثلية، وحكمت المحكمة عليه بأن يختار أحد حُكمين: الحكم الأول هو السجن والثاني هو أن يخصى كيميائيا بواسطة حقن هرمونات أنثوية. وقرر «آلان تورنج» اختيار الحكم الثاني.

لم يستطع تورينج تحمل ما يقع له من احتقار والنظرة الدونية،حيث تم فصله من عمله إضافة إلى فصله من جامعة مانشستر التي كان يقوم بالتدريس فيها،فوضع حد لنفسه ،واكتشفت خادمته جثته ميتًا في فراشه، مسمومًا بسيانيد البوتاسيوم (هو مركب لا عضوي كواحد من أكثر السموم وأسرعها قتلاً وأشدها فتكاً)،،كان الحكم الرسمي هو الانتحار.

فعادة ما يأتي التكريم متأخراً،فبعد أكثر من نصف قرنٍ على وفاته،وفي سنة 2013،منحت المملكة المتحدة «تورنج» عفوًا ملكيًا على كل الجرائم المنسوبة إليه وتكريماً عن إنجازاته الغير المسبوقة،وقُدِم إلى العالم كَوْنُهُ كان سببًا لإنهاء الحرب العالمية الثانية، وأن جهازه ذاك هو مهد تكنولوجيا الحاسب الآلي الآن.

ترجمة قصة هذا العالِم سنة 2014 إلى فيلم ‘’ The Imitation Game’’ الذي أخد جائزة الأوسكار كأفضل سيناريو.

ــــــــ

سفيان.الرتبي.

تحميل ..