salah bunahama @bunahama

2018-03-21 18:26:17 للعموم

متاهة الأزمات

القصة بإختصار ان ميلتون فريدمان ومن معه من افراخ جامعة شيكاغو قد تخمرت اذهانهم وبصقوا نظرية دخلت فيما يسمى "ميثاق واشنطن" والذي بموجبه تدعم امبراطورية الشر افكار هذه الثلة المجرمة والفاسدة لتحويل دول العالم الى مستعمرات فيما يلي تلخيص مخطط الشر كما يلي :

- تمكين هؤلاء الصبية من الامساك بزمام المؤسستين الأخطر على هذا الكوكب (البنك الدولي ، وصندوق النقد الدولي).

- صناعة الأزمات او الاستفادة منها ان وجدت والا فلا سبيل الا الى صناعتها .

- افشال الدولة من اجل تركيعها.

- عندما تبلغ الازمات ذروتها المتمثلة في التضخم وانهيار العملة وافلاس الدولة يأتي هؤلاء الذئاب المفترسة على ظهور الخونة والعملاء من البلاد المستهدفة .

- يضع هذا القطيع خطة اصلاح اقتصادية تتضمن مصالح الشركات والبنوك العالمية .

- خطة الاصلاح تتضمن بيع القطاع العام بأكمله في خصخصة مجنونة وقبل ذلك تسريح العمال من اجل ان تكون المؤسسات جاهزة ليتسلمها المستثمر الاجنبي .

- فوضى اجتماعية هائلة ، سقوط مدوي للعملة ، اختفاء وتبخر مدخرات الكادحين ، ارتفاع حالات الانتحار كل هذا يحدث بعد تطبيق الخطة الشريرة .

البلدان التي تم ذبحها وتدميرها حتى الآن ( تشيلي ، الارجنتين، البرازيل، بوليفيا ، روسيا، بولندا ، جنوب افريقيا ، العراق ، المكسيك ، الفلبين ، كوريا الجنوبية ، الصين ، اندونيسيا ، ماليزيا  ......) 

هذه البلدان بعضها استطاع ان يتعافى من قبضة المافيا العالمية والخونة خنازير الداخل مثل روسيا ، كوريا الجنوبية ، البرازيل ، ماليزيا ، الصين .... اما البقية فقد سقط في هوة التبعية وتحولت الى اوطان بلا ارض ولا سيادة .

ان افكار المسخ البشري فريدمان وزبانيته من المروجين لافكاره يسمون مدرسة شيكاغو ، وهم يروا ان التجارة يجب ان تكون حرة وان السوق ستصلح نفسها بنفسها ، ويسمون ايضا بالمحافظين الجدد او النيوليبرالية ، او اصحاب اصولية السوق .

البقية تأتي وهي دول الربيع العربي او هو بالاحرى ربيع الكفار ، وحتى لو انتصرت الديموقراطية والتي يعول عليها الكثيرين في انها ستلجم قطيع الذئاب فأقول ان الامر سيصبح مساومة والشواهد التاريخية كثيرة جدا .

واما من يتأمل انه اذا سيطرت هذه المافيا فمن الممكن التعامل معها فأقول له انه جاهل الى حد يدعو للرثاء ، المخرج الوحيد هو في القيادة الوطنية مثل مهاتير محمد في ماليزيا والذي تمكن من المناورة وقفل الطريق امام جشع هذه الشرذمة الدولية ومن معهم من عملاء الداخل .

خطر في بالي .....

تحميل ..