Ahmad Kadora @ahmadkadora

2018-02-01 19:06:53 للعموم

أم عرب

كان لى مع الشيخه أم عرب لقاء كبير وسريع وهذا اللقاء كان فجائياوبدون ترتيب مسبق

وأحداثه جديده الشكل وإن لم تكن كلية جديده المضمون , أم عرب تلك شيخه من هؤلاء

الأشخاص الذين لهم علاقه أو إرتباط بالجان ( مخاويه ) أى أنه لديها جن مسخر لها ولخدمتها

ولاتسألنى كيف ؟ , ولها من المريدين مـــن جميع أنحاء الجمهوريه الكثير , أيضا لها نجاحات

مذهله فى فك الأعمال والتحويطات وخلافه كل ذلك سماعى ويروى عنها الكثير من الحكايا

التى تؤرخ مقدراتها . أكتفى بتلك المقدمه وسأبدأ مباشره .

كانت بدايات الصيف تقريبا نهايه شهر يونيو والطقس حار والشمس فى وسط

السماء منذ الصباح الباكر تأكل العيون وتشوى الجلود , وفى ذلك اليوم الملتهب أرتديت فوق رأسى كاسكيت أحمر عند خروجى للعمل إتقاءا للشمس خصوصا وأن سيارتى معطله وليس هناك مفر من الذهاب سيرا على الأقدام ال يعنىراجل رياضى نص ساعه مشى مش

مشكله, المهم وصلت الشغل ودخلت مكتبى عرقى مرقى وبدأت اليوم كأى يوم عمل عادى , وبما أننى رجل متحرك وغير مكتبى و يعرف عنى تجوالى بين الإدارات والمكاتب مللا وتحججا بإنهاءاعمال وشغل إن وجد ورغى وضحك وهمبكه وخلافه من كوب شاى او مشروب بارد

سندويتش عالماشى بسكويت او قطعه من الشيكولاته والمفضله لدىوطبعا بما أننى فى داخل المبنى الإدارى وأغلب المكاتب مكيفه فليس هناك من داع للأحتفاظ بالكاسكيت على رأسى وليس هناك موانع من التنقل بين المكاتب طلبا للتكييف والحصول على لحظات مرحه مع الزملاء او مشروب مجانى وكنت عند وصولى للعمل كشفت غطاء راسى تهويه لها وتركته على

المكتب لحين الأنصراف والعوده سيرا مره أخرى وأثناء اليوم والتجوال تم استدعائى للذهاب فى مأموريه عمل الى نهايه اليوم وبسياره الشغل طبعا خبر سار فى ذلك الطقس الحار

وتوفير الرياضه المجبر عليها وفى زحمه الفرحه بالهرب مع الماموريه نسيت الكاسكيت فى

المكتب, ولتعدد الكاسكيتات لدى وعدم اهتمامى بلبسها من عدمه لم استفقد غيابها وعدم

وجودها ضمن المجموعه على رف الدولاب,وبعد مرور ثلاثه أو أربعه أيام وجدت زميلتى

بالمكتب العزيزه / زميله اخرى بإداره أخرى غير تلك الزميله وتلك الاداره التى كنت قد

قصصت عنها فى الجزء الاول , أيضا تلك الزميله مهتمه لشئونى ولها من الاعزاز والاحترام

الكثير وكذلك لاسرتها الصغيره , هذه العزيزه كانت قد وجدت الكاسكيت على المكتب واخذته وخباته لحين سؤالى عنه ولشى ما فى نفسها وبما انى لم أفتقده ولا أسال عليه اعطت

لنفسها الحق فى إتخاذ قرار يخصنى نابع عن اهتمامها بى وحسرتةمنها على ما هو بادى لها ومقروء على جبينى وبين سطور كلماتى وبدون علمى ذهبت به إلى

( أم عرب ) للبحث والاستقصاء و بغرض الكشف عنى وعن ما يعرقل حياتى والوقوف على

ماهيه الاسباب فى تاخر تقدمى والعسر و التعسير الدائم والملازم لحياتى , ولشده ما حدث وسمعته من ( أم عرب ) وتأثرها به خابرتنى تليفونيا مساءا واكدت على بضروره الحضور الى

العمل باكر ودون تاخير او تحجج بطقس حار او سياره عاطله وذلك للاهميه دون ذكر السبب , ومضت الليله ككل ليلة نوم متقطع كوابيس زحمه فى الفراش أنفاس لاهثه خلف اذنى

تلامس وتلاعب ككل ليله قبل النوم . غدا كالعاده وكاى موظف روتينى ذهبت للعمل ودون اى اهتمام او فضول لسماع ما هو هام وضرورى ويستدعى التليفون و التنبيه والتاكيد للحضور

للعمل , المهم حضرت الزميله العزيزه وفى شغله أو غفله من الزملاء حدثتنى فى عجاله

عما حدث منها بخصوص الكاسكيت وماحدث معها و(أم عرب ) أثناء الكشف الغيابى عنى

وبطريقه مملؤه بالتاثر والانزعاج والقلق مع رغرغه بالعبون بدأت تقص . ذهبت بالامس الى

(ام عرب) بخصوص اخى الذى لديه مشكله يعتقد انها ذات صله بالجان وتلك المشكله تسبب له الكثير من القصور الاسرى والزوجى والخلافات الناتجه عنه والتى قد تنتهى بخراب البيت وضياع الاولاد ( الطلاق ) وبما انها عند ( ام عرب ) فما المانع من الكشف عنى وفعلا وبعد انتهاء ما يخص اخيها اعطتها الكاسكيت خاصتى وبلغه المشعوذين والمتعاملين معهم اعطتها

شيئا من أثرى أى شيئا فيه من رائحتى وعرقى واثارى مما يمكن (ام عرب ) أو من تخاويه من الكشف عنى ومعرفه اخبارى التفصيليه ومكنوناتى, وبمنتهى التاثر والتوتر قالت لى ان

(ام عرب ) بكت على حالتى بعد ماظهر من الكشف وعلى شده ما اعانيه وكبر حجم الثقل

الذى احمله على اكتافى ومعاناتى مع ألام الظهر وكتفى الايسر وانها طلبت حضورى

والحت فى ذلك لمساعدتى فى الخروج من دوامتى , فقلت لها احكيلى تفصيليا وكلمه كلمه زى مابيقولوا من طقطق للسلام عليكم مره اخرى لاتمعن وافهم وادرك واستوعب واقرر .

قالت انها (ام عرب ) سألت عن اسمى واسم امى وامسكت الكاسكيت بيدها وامرت خادمها بالكشف والاطلاع عنى وان الخادم اخبرها (أم عرب) بأننى معمول لى عمل مضى عليه من

الزمن الكثير أو مايقارب السبعه وثلاثون عام وان عدم اهتمامى وسعيى لفك هذا العمل

جعل محاوله التعامل معه عسيره وان هذا العمل موجود على نخله وتم عمله للانتقام من

أمى وأبى فى شخصى من قبل سيده ورجل احدهما من دمى والاخر غريب وليس من دمى ودون ذكر اسميهما او الافصاح عن اى معلومه تدل عن شخصهما وذلك منعا للفتنه ( شوف

الدجل ) كان تعليقى على كلامها واكملت وقالت ان هذا العمل سفلى وبه من النجاسات

الكثير كما وانه وبلغتهم متجدد أى ان ذلك العمل له خادم مكلف به يجدد ما به من اذى كل

ثلاثه شهور وبوجوده على النخله وتجدده المستمر جعل حياتى مهتزه باهتزاز النخله مع

الهواء وغير مستقره ومتقلبه مع كل هبه ريح او نسيم (بالمتعارف عليه باتقدم خطوه وبارجع اتنين للوراء ) بالاضافه لوجود شىء عظيم يتملك جسدى ويسبب تلك الالام وما هذا الكم

الهائل من الرجال والنساء وما كل تلك النجاسات وعند تلك الجمله بدأت اصغى جيدا وبدأ يظهر على وجهى تعابير

واشارات وانفعالات تدل على اهتمامى بالكلام واسترجاعى للمعلومات وما سبق ان سمعته من قبل مع ( ن ) ومحاوله منى للربط بين كلاميهما , واسترجاع سيره حياتى وكيف و لابد من سرعه الذهاب الى (أم عرب) للتخلص وفك العمل واسترجاع حياتى الضائعه والمتاخره . غدا وفى تمام الثانيه عشره ظهرا كما اتفقتا معا , لماذا هذا التوقيت ! لان (ام عرب) تبدأ العمل

واستقبال المريدين عقب صلاه الظهر وبما ان حالتى مستعصيه وشبه ميئوس منها

وستتطلب الكثير من الوقت والنشاط والقوه لابد ان اكون اول الحاضرين . ط ي ب هكذا

خرجت الحروف من بين شفتاى صدرت منى بمنتهى الضعف الانسانى والانكسار

والاستسلام , نصفى منكر الموضوع برمته من اوله لاخره , وكلى الاخر مصدق ويسترجع

ويطابق الكلام معا كلام (ن ) وكلام ( ام عرب ) هناك تطابق وتمام ولكن الاسلوب والالفاظ

مختلفه كل شيخ وله طريقه ولكن المضمون واحد , ط ي ب ..... طيب .

فعلا تلفنت العزيزه (لام عرب ) وحجزنا الدور الاول , وكان لابد لنا من اختراع حكايه تبرر

اختفائنا القادم فى الساعات المقبله خاصه واننا نعمل بمكتب واحد باداره واحده أى انه

لايجوز او غير مبرر غيابنا معا مثير للتساؤلات , عموما قررت العزيزه ان تاخذ اذن غياب لمده ساعتين ولنهايه اليوم وعلى ان اتدبر موضوع خروجى من العمل زوغان يعنى , المهم خرجنا تباعا متسللين وتقابلنا خارج العمل فى مكان اتفقنا عليه حيث اننى لا اعرف مكان (ام عرب ) , فعلا قبل اقامه صلاه الظهر كنا بحجره الكشف عند (ام عرب ) حجره حقيره بمنزل احقر

مهلهله قطعتى الاثاث معباه برائحه البخور والزعفران وروائح اخرى غير مريحه وهناك ثلاجه قديمه معطله بدون باب لا ادرى لاى غرض موجوده بالحجره وعليها بعض اوراق الكراريس

المدرسيه غير مكتوب عليها وبجوار الثلاجه على الارض فى ركن مظلم حله الومنيوم صغيره بالغطاء ومعها مبخره من الفخار , وفى الوسط ترابيزه لست ادرى من اى شئ صنعت اهى

خشب مغطى بالقماش المتسخ بلون زيتى ام انها بقايا واطلال لقطعه خشبيه قذره تم

التعامل معها وتشكيلها على شكل ترابيزه قصيره مريعه مربعه , واركان وسقف الحجره

مغطاه ببيوت العنكبوت والشباك الصغير ان جاز لى التشبيه او الطاقه الوحيده بالحجره

متشح بالغبار , الجو كله غير مريح ولكنه الفضول القاتل ما جعلنى استمر فى التواجد بذلك

المكان مع العزيزه . هنا بدأت وبسرعه فى تفتيش كل ركن فى الحجره قلبت قطعتين الاثاث

واسفل الحصيره الممده على الارض الترابيه وكشف غطاء الحله والثلاجه المشبوحه

لاشىء مخبأ لاشىء مريب او محضر له من قبل فقط الشك فى القلب والوسواس بالعقل

والفار فى العب يلعب لماذا تاخرت (ام عرب ) ماذا تفعل اهى تتركنا لعبا باعصابنا والتاثير

علينا فى تلك الحجره المعباه بالبخور والغبار والظلام ام ماذا كان سؤالى للعزيزه زميلتى

اترى احست وعلمت من خادمها بما فعلته من تفتيش للحجره داهيه هى ( ام عرب ) , شويه ودخلت علينا (أم عرب ) ورحبت بنا ايما ترحيب كاننا اهل ولسنا زبائن ومصدر رزق واستاذنت فى الغياب قليلا للتحضر والاستحضار وشرب كوب من الشاى بعد صلاتها لفرض الظهر .

(ام عرب) سيده فى منتصف الاربعينيات من العمر مطلقه ومتزوجه من شاب فى ســـــــــن

ابنائها يقال انها تزوجته بالسحر والاستقطاب ولديها ابناء فى سن الشاب وأصغر ذكور واناث

متزوجات لديهن اطفال صغار والكل يسكن بمنزل واحد مع الام الكبيره الجده ويتعيشون مما تتكسبه ( ام عرب ) , سمراء اقرب للسوداء نحيفه هزيله البنيان وجهها ياخد الطابع الهجين اى خلقتها يمتزج عليها الطابع الانسى والجنى , بدأت تتحدث معنا ولاختلاف العلم والعلام كانت

اللهجه و كلامها مبهم وغير مفهوم بالنسبه لى اعتقد ذلك او ان لكنتها غير دارجه بقاموس

كلماتى المتداول وطلبت منا الجلوس معها على الارض بعد ازاحه الترابيزه المهترئه فى

جانب من الحجره وان تتشابك ايدينا نحن الثلاثه معا وانه سوف ياتى عليها خادمها او شيخها وسوف يتكلم معنا وبعد قرائتها وتمتمتها بكلام مبهم وغير مفهوم أى طلاسم وبعض قصار

السور وبعض ايات القرآن واننى لابد ان اجيب عليه والتحدث معه . فقلت لها اننى لا افهم ما تقولين الالفاظ غير واضحه وغير مفهومه فطلبت من زمليتى ان تتولى هى ترجمه ونقل

الكلام الغير مفهوم الى وتوضيحه لى لسابق خبرتها وتكرار زيارتها, واتفقنا وتشابكنا الايدى فوق بعضها فى المنتصف وبدأت التمتمه ثم بدا جسدها النحيل فى التغير للنحول اكثر

والاسمرار اكثر وبدأ وجهها ياخذ شكلا غير مالوف لمحه خاطفه من تحت الطرحه المسدله

عليه لاخفاءه عنا وبدأت تتكلم بصوت رفيع وحاد اشبه من وجهه نظرى بصوت بقلظ بتاع ماما نجوى او كصوت احد العرائس المتحركه.القى علينا الشيخ الخادم بذلك الصوت السلام

و تولت العزيزه الرد عليه وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ما مشكلتك ابدا سيدى الشيخ

حياتى متعسره والحال واقف , اتعرف الله وتقيم حدوده وتؤدى فروضه اجبت نعم سيدى

, اتشعر بثقل والم فى كتفك الايسر نعم سيدى وظهرك وصلبك وعظام الحوض يؤلمونك ايوه ايوه فعلا , اتشعر بالمعاشره الزوجيه وانت نائم اجبت بلا لا ادرى وانما اجد نفسى احيانا

متعرى الجسد متعرق بلا غطاء متورد بض و كأنه كان هناك عراك بلا معركه بلا اية اثار . اخلع لباسك الداخلى ( فانله قطونيل ) او هات شرابك اى اثر قالها الشيخ وبارتباك خلعت الفرده

اليمنى للشراب الجديد اول لبسه واعطيته (ام عرب ) تناولته يد الشيخ الزرقاء النحيله نافره

العروق وتشممته وقال العمل فى اعلى النخله الطويله العاليه هناك مربوط باحكام ومتدلى هل تريد احضاره وفكه وابطال مفعوله ؟ اتاخذت ولم اجب , بالعربى بلمت وتنبلت وابيضت شفتاى وردت عنى العزيزه نعم نعم هاته ياشيخ الله يبارك لك ويحفظك , سيتكلف فلوس كم سيدى سؤال بدر منا ستخبركم (ام عرب ) بالتكاليف ! هنا بدأتتعود (ام عرب ) الى طبيعتها

الاولى وذهب الشيخ وحادثتنا وقالت انه يلزمنا بخور جاوى اصلى وحصى لبان وزر عفريت

وكف مريم واشياء اخرى من مستلزمات الدجل لم اعد اتذكرها لعدم تداول الالفاظ

والمسميات فى حياتى العاديه واكدت علينا باحضار الاصلى منها اعتقد لتعسير الامر علينا

والطلب منها تولى شراء تلك المستلزمات لانه لديها من يحضر لها كل ذلك من قاهره المعز

وذلك لزوم احضار العمل وفكه . كم التكاليف سبعون جنيها لالالا لا لن ادفع انها دجاله وليس معى هذا المبلغ الان ولا استطيع تدبره خلال ايام هكذا كان ردى على العزيزه فى غياب

(ام عرب) ادفعى انتى واذا لم يكن هناك عمل سحر وشغل دجل فى دجل لن اعطيك

ما دفعت كان هذا الاتفاق بينى وبين العزيزه ,حضرت ( ام عرب ) ومعها مستلزماتنا احضرتها

معها من البيت وقالت انت سعيد الحظ ولك نصيب ان نقوم الان باحضار العمل وفكه وابطال

مفعوله هذه المستلزمات تخص زبون اخر كان مفروض حضوره قبلنا ولكنه لم يحضر , اذا ما

المانع ان نستغل الموجود والحاضر على ان تعوضه هى من ما ستشتريه بفلوسى والتى

دفعتها العزيزه. امرى لله حانبدأ امتى سالتها واجابت حالا وجلسنا جميعا مره ثانيه ارضا

وتشابكت ايدينا مره اخرى ولكن هذه المره فى وجود الحله الالومنيوم وضعنا ايدينا

المتشابكه عليها بعد وضع كوب من المياه النقيه بها . عينى لم تعد فى مكانها اصبحت فى

كل مكان بالغرفه تبحث وتفتش وتدور فى كل اتجاه وفى كم جلباب (ام عرب ) و طرحتها المسدله لعلها خدعه سيتم ممارستها معنا ودجلها علينا ثم بدأت تتمتم بطلاسم وبعض ايات

قرانيه والبسمله ونحن نردد على قدر استطاعتنا وفهمنا وسمعنا كما طلب منا وفككنا ايدينا وبدأت ( ام عرب ) بمسك غطاء الحله بيدها اليسرى والشراب

الفرده الاخرى من الشراب

المخلوع من قدمى فى يدها اليمنى ورفعته قليلا غطاء الحله وخبطته فى الحله بطريقه دائريه وملفوفه وسريعه جدا

الحركات والخبطات , انا عمال ابحلق ومركز كل انتباهى لحركات يديها وكمها وطرحتها منتظرا

ان يحدث شىء وانتبه اليه .اثناء التخبيط والتمتمه والهمس الخافت سمعنا صوت طشطشه كصوت الماء البارد على سطح ساخن دون بخار وهنا سكتت ( ام عرب ) بسملت وكشفت

عن الحله وسقط منها الشراب الجديد نصفه تدلى فى ماء الحله بجوار قطعه من الالومنيوم مستطيله الشكل باهت اللون , ايه ده ؟استفسار غير مسموع منى لنفسى من اين اتى بنت الايه دجاله شاطره خدعتنا جيدا ده

عقلى الباطن ام الواعى لا ادرى لقد انفصلت انا ايضا جزئين مصدق لما رأى ومكذب لما حدث . انه العمل يطفو على سطح الماء انه ما فعل ذلك الصوت المطشطش . حضر العمل ويطفو على سطح الماء واحدث هذا الصوت هكذا قالت (ام عرب ) دون ان يسالها احد , انا اصفر

الوجه زائغ النظرات شارد ومشغول الفكر والبال تايه غائب عن نفسى ووعى ,,,, كتير والله

كتير عليا كل ده انا فين وباعمل ايه ومين يضحك عليا وانا اللى شايف نفسى ياما هنا ياما

هناك ذكاء وشطاره فهلوه ومفهوميه نباهه والمعيه ضحكت عليك لبستك العمه والوظتها

تمام عليك اجرى اتنيل دارى على خيبتك يافالح كل ده بيدور فى نفسى واتحدث به همسا

مع بعض الاشارات باليدين جنيت انا خلاص , مشاعر كتيره نبضات قلبى متسارعه تكاد تسمع لون وجهى كركم مخطوف رعشه تمسك بيدى ارتعادات تهز ساقاى دوار يلف براسى بدات

اطير واسبح فى الجو خف وزنى ريقى ناشف جفاف فى الحلق ابيضت شفتاى آآآآه مظلوم

انا والله . امسكت العمل ورفعته من الماء وقلبته بين يديها مع تمته خفيفه من شفتاها

ولوحت بوجهها ناحيتى ونظرت الى وقامت بفتحه بهدوء وتانى , العمل مستطيل الشكل

مكون من غلاف محكم ومحبوك من ورق الالومنيوم ( من سبعه وثلاثين سنه لم يكن هناك

ورق الومنيوم ) همست لنفسى و الحبكه مستعمل فيها زفت المراكب الاسود الزفر لعزله

عن ماء المطر وظهر فيه بعد الفك والفرد قليل من الرمال والحبيبات بحجم حبه الحمص

الصفراء او التراب المصفر اللون الجاف جدا وكان كما قالت تراب مستخرج من مدفن يعلم الله اذا بعضه يحتوى على رفات متوفى ام لا وهذا الرمل معجون بدم سيده فى دورتها الشهريه , وسوائل ناتجه عن علاقه جنسيه محرمه ولعاب وايضا كان هناك ورقه بيضاء مطـــويه

ومكتوب عليها بالـلـــــون الاحمر ( الزعفران ) على الوجهين وبفردها ظهرت بشكل العروسه

التى كانت تقوم بعملها جداتنا فى طفولتنابالورق وشكها بالدبابيس والتلفظ من عين فلانه

بنت فلانه ومن عين فلان ابن فلانه ومن عين وعين وعين ثم تنتهى من ذكر كل الاسماء التى تظن او تشك فى انها نظرت بالعين الحاسده وسببت الخمول والكسل والعرض المرضى

والتثاؤب المستمر ثم حرق الورقه وتبخير المحسود والمعيون بها مع شهقه كبيره من الجده محاوله منها لاخافه المنظور بالنار والحرق ضمانا لخروج العين من الجسد المحسود وكان

مكتوب على تلك العروسه الورق اسمى منفصل الاحرف } ع ل ى ب ا ب ا { واسم امـى

كامـلا }كهرمانه{ و كان مرسوم بالورقه شكل رجل منكوش الشعر مفرود اليدين متباعد الساقين

(مشبوح ) بالاضافه للكثير من الحروف والكلمات والرسومات الغير مقرؤه بالنسبه لى ولكن

(ام عرب) معروف لديها وواضح معنى ومغزى كل حرف وكل طلسم كتب ورسم فى تلك

الورقه العروسه . وجدتعدد من شعرات طويله وملونه بالاحمر والاسود والبنى والابيض

والاشقر والكستنائى وبها من العقد الكثير بالبلدى ملعبكين سوا , ده كان وصف العمل ووصف محتوياته اما الشرح والتفسير فكان كالتالى :ـ رسمة الرجل وكتابه حروف اسمى

واسم امى عليه لانه يخصنى انا والمراد بى الاذى وامى تتاذى باذيتى والرمال الممزوجه

بالنجاسات لكون العمل سفلى ولصعوبه ابطال مفعوله واما الشعر الملون المتعدد والملعبك فكان لضمان عدم دخول اى انسيه انثى الى سريرى والنوم بين احضانى

وتعقيد الزواج

والمعاشره الزوجيه ان تم واوضحت (ام عرب )ان النقوش والرموز والحروف والكلمات والطلاسم المكتوبه كلها لرصد الاذى وتعطيل مسيره الحياه ووقف الرزق والحال والتقدم والفشل فى الحياه الاجتماعيه والمهنيه والاسريه والعامه . سقط بعض من محتويات العمل على

فرده الشراب النصف مبلله من ماء الحله , جمعت ( ام عرب ) الشراب ومحتويات العمل

وغلافه الالومنيوم ومدت يدها ووضعته فى يدى اليسرى واقفلت عليه وبلهجه أمره طلبت

منى ان اتخلص منه فى مصدر مياه جاريه ويفضل ان تكون مالحه ولا باس بمياه الترعه

الجاريه شريطه ان تحضر امى مراسم التخلص تلك مع البسمله وقراءه فاتحه الكتاب عند

القائه واذابته فى المياه الغير راكده ,والحذر ثم الحذر من ان يسقط شىء من ذلك المحتوى

على جسدى او فى اى مكان يخصنى واياى اياى ان ارتدى فرده الشراب مره اخرى

والتخلص منها مع المفكوك وبانتهاء تلك المراسم يكون كل شىء زال وتعود حياتى طبيعيه كما كان يجب ان تكون . جميله هى الحياه بسيطه هى الدنيا ياسلام ياسلام . طبعا

ما حصلش خالص فقط كام يوم هدوء نفسى بلا استقرار قلق وشبق فكر واستمرار قلق

ووجع ورجعت ريما لعادتها القديمه وكانك يابو زيد ما غزيت......

الهى ما اعظمك فى قدرتك وعلاك.............

تم عمل اللازم والتخلص من المفكوك وفرده الشراب الجديده وانتهت بذلك

حكايه قرينى العزيز مع ( أم عرب ) ونلتقى فى الجزء الثالث والشيخ الشاب

محمود .

تحياتى اليكم مع خالص شكرى لتحملكم الاطاله والاسهاب,,,,,,,,

القرين المخلص

على بابا

تحميل ..