rachid tahiri @rachid_8

2018-01-01 21:02:44 للعموم

حديث الصباح

هذا الصباح وما يجثو على كاهله من صقيع يجعل الخروج من تحت الأغطية الدافئة إلى العراء البارد صعبا وثقيلا كلحظة الولادة، لدي متسع من الوقت لأنعم بقليل من الدفئ زيادة، أستطيع تأجيل اليوم ساعة أخرى أو ساعتين، أنا سيد وقتي.... ولتذهب حكمهم المظللة إلى الجحيم...

لا أعرف كيف أقنعونا نحن الكداح أن نستيقظ باكرا كل صباح مع صياح الديكة المغرورة بريشها المزيف. لقد أقنعونا أن "الفياق بكري بالذهب مشري" لقد خدعونا لأنهم لا يستيقظون وقت الصقيع،

البرد عدو لذوذ، خصم خفي بارع التسلل، يدخل بغير استئذان من فجوات النوافذ الموصدة والأبواب المغلقة، ينزل من السماء يصعد من تحت الأرض ليحاصر الكداح الذين لا يتوقفون في سبيل كسرة خبز وماء، حين أستيقظ باكرا مرغما في بعض الأيام،، لا أصادف في طريقي سادة المجتمع، لا تتزاحم على أبواب الحافلات إلا أسراب العمال البائسين والطلاب المفلسين، وشرذمة من الرثين والتائهين...

أباطرة المال لا يفوتون دفئ الفراش في صباح بارد، هناك من هو أدنى منهم طموحا وعقلا وأقوى منهم جسدا ليعمل ويكد عنهم بالنيابة، أنا بدوري أحدو حدوهم في معانقة الدفئ لا المال.

صباح الجد و الأمل.

تحميل ..