عبد الحليم @halim_b

2017-12-01 19:38:06 للعموم

جزء تافه لكنه يمنح حياة

ذاكَ الجُزء التافه بشخصيّتك ، الذي يجعَلكَ تمُد يدك لمُداعبه هطول الأمطار و كأنّك توَد أن تركُض كالطِفلِ تحتَ الماء ، و تتمايل برأسِك مع حركة الشِفاه فور الاستماع لأُغنيّة مألوفة أو مقطوعة موسيقيّة داعَبت روحَك ، النكتة الحمقاء التي تتذكّرها فجأةً في مأتمٍ مهيب فتُحاول منعَ الضَحك التفاصيل الدقيقة التي تتلاعب بمِزاجيّتك كحبّة لقِاح تتمايَل بالجو استجابة لرياحٍ عاتيّة ، الطِفل الصغير الذي تود التهامه من فرط اللذاذه كاسرًا أي بروتوكول رسمي للأفراح أو المُناسبات ، ضاربًا برسميّة البذلة الخانقة أو الفُستان الثمين عرض الحائط تلكَ الأشياء التي تمنحَك ابتسامة عابره كطفلٍ مجنون أو تُدخِلَك بنوبة حُزنٍ تعاطُفًا مع مشهد مأساوي أو ذِكرى عابره مؤسفة ! تلكَ الأشياء التي يظنون التنصُل منها بلوغًا و رُشدًا ، و الواقِع أنها تمنحنا حياه ، نعم بعض التفاهات غذاء للبهجة في زمانٍ شحيح البهجة
تحميل ..