محمد عليان @mhmd_alyan

2016-11-26 09:42:26 للعموم
شغل مخك
واحد من الناس اللى كانو بيعلمونى أو " بيدربونى " كنت لما بغلط فى حاجة بيزعقلى ويقولى " شغّل مخك " وقنها كنت بدايق لأنى من النوع اللى كرامتى بتنقح عليا جدا وكنت باخدها بصورة إهانة ويومى كان بيتقلب عكننة , بس بعدها كنت برجع اسأل نفسى هو أنا فعلا مبشغلش مخى ؟؟
وقتها كنت ببرر لنفسى وأقول لأ , أنا كويس هو اللى مستقصدنى أو مبيحبنيش وتبريرات سخيفة
بعد فترة كبيرة لما رجعت وقعدت مع نفسى تانى وبعد كم امتحانات واختبارت , فكرت فى كل اللى حصلى واللى كنت بعمله وفى رسايل ربنا اللى مكنتش بشوفها اكتشفت ...
أظهر الكل ..
تحميل ..

محمد عليان @mhmd_alyan

2016-11-26 09:35:00 للعموم
هل يحتاجك الإسلام أم تحتاج له ؟!
فيه بعض الناس لما بتتحول من حالة البعد عن ربنا لأنها زى ما بنقول كدا بلغتنا " تتديّن " ، الناس دى بتنعزل عن الناس وبتقفّل على نفسها ، اختلاطها بيقل جدا ، معاملاتها
حتى انطلاقتهم فى الدنيا ونورهم اللى كان بين الناس بيقل
لأنهم بيحسوا أنهم ممكن يتعبوا من الاختلاط ده أو المعاملات دى فبيفضلوا أنهم يبعدوا ..
ممكن أكون معاهم فى أنهم يقللوا الاختلاط إلى حد ما , لكن أنك تبعد خالص وتنعزل ، تكون حياتك متشكلة فى صلاة وصوم ودروس دين ولحية وغض بصر وده شئ كويس ، بس هنا فيه مشكلة كبيرة جدا
وه ...
أظهر الكل ..
تحميل ..

محمد عليان @mhmd_alyan

2016-11-25 11:44:53 للعموم
الإيمان
الإيمان : هو التصديق الجازم بالقلب لقضية لاتطفو على الذهن من جديد ..
والحياة التى نحياها كلها إن لم يكن هناك إيمان بقضاياها " محدش هيعمل حاجة "
يعنى ؛ لو أنت معندكش إيمان بقضية مش هتتحرك .
مثال : لو معندكش إيمان أنك هتركب المترو فإتجاه معين وهيوصلك للمكان اللى أنت عايزه مش هتركب المترو !
- فى أول سورة البقرة قال الله عز وجل " الم * ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْف ...
أظهر الكل ..
تحميل ..

محمد عليان @mhmd_alyan

2016-11-22 07:34:18 للعموم
الإعلام فى القرآن
{إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ} [النجم : 4]
الوحى هو القرآن الكريم .
و القرآن الكريم معجزة ، ونزل ليعجز العرب فيما هم متميزين فيه من البلاغة والفصاحة .
القرآن هو رسالة السماء إلى الأرض لإخبارهم بالحقيقة
{ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ نَزَّلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ } [ البقرة : ١٧٦ ] .
حقيقة التوحيد والآلوهية ، حقيقة أن لا إله إلا الله ، وأن محمد رسول الله ، حقيقة خلق الكون بمن فيه ، وحقيقة الهدف من خلقهم .
رسالة الهدف منها تزكية الإنسان ، و إخباره وتوجيهه لطريق الهدى الذى أراد ...
أظهر الكل ..
تحميل ..
نُبْذة
المكتبة مشاهدة الكل

لا تحزن

عائض القرني

الخيميائي

باولو كويلهو
المتابِعون (9) مشاهدة الكل
المتابَعون (18) مشاهدة الكل