امل @eyes_at

2017-02-20 04:37:10 للعموم
شارع القبط3

تراقبه هيلانة وهو يخرج من داره على عجل رغم علمها انه مهموم من عمله بجمع الضرائب .يكره عمله تعجبت من هذا بعد ان تزوجته بسنوات .الا يعلم انه محظوظ كثير من ابناء القبط يريد الحصول على منصب وان يترفع فى عمله وهو من عائلة تسلمت العمل واورثته له .كانت ابة دباغ لم تنسى هذا قط وهى تستقبل زوجات اخوتها فى دارها يساعدن فى اعمال الدار وهى تخصص لهن فى نهاية كل شهر حصة من الغلال .تعرف ان اليوم سيقدمن والبكاء فزوجها دقيق فى عمله ،لكنه لا يقبل التفرقه برغم انه يكره جمع الضرائب على الفقراء لكنه لا يستطيع الا ...

أظهر الكل ..
تحميل ..

امل @eyes_at

2017-02-20 04:35:29 للعموم
شارع القبط2

تنهدت ام يوسف فى فرح بينما تمتم ربنا يلطف

استيقظ صادق ليجد ان يوسف وعبدالمسيح محبوسان معه فى الدار وتلك المرة الاولى حتى وهو يسمع الناس فى الشوارع يتحدثون ان هناك فرنسوين قادمين بعد ان انتصروا على العثمانلى ولكن لم يسبق ان امر ابيه بان يجلسوا فى البداية تعجب ثم بدأ السرور يدخل الى قلبه هل سيحبسان مثله فى مقعدهما ..لن يشاهدا الشمس اليوم وسيتناولان الطعام بمفردهما فكر ان يجلس معهما هل سيتحدثان اليه،او على الاقل سيتحدثان امامه مر وقت طويل منذ ان شاهدهما يتحدثان كانا كانهام غريبين ممن ياتو ...

أظهر الكل ..
تحميل ..

امل @eyes_at

2017-02-20 04:33:33 للعموم
شارع القبط1

"اذا العمايم تشتكى ايش يكون حال الالبسة" كانت تدندن وتتذمر وهى تدور تمسك بالالبسة تقوم بطويها وتضعها بذلك الصندوق كانت ام فانوس لاتزال تصرخ بألبستها بينما تتحاشاها كل من فى الدار بينما رحل سيدهم يوسف باكرا مع سماع صوت الاذان على غير عادته كان لا يزال صوتها يرن فى اذنيه "اذا كرهك جارك غير باب دارك" لكنها تجاره باكملها ليست له بمفرده حتى وان كان كبير اخوته لكن يوسف منذ زمن طويل اعتاد الا يجادل ام فانوس فانها حين تبدا فى الكلام لا تتوقف ابدا ويمكنها قص نفس الحكايا عبر كل الالسنه دون كلل او ملل و ...

أظهر الكل ..
تحميل ..

امل @eyes_at

2016-04-24 05:21:53 للعموم
ام ..بالاكراه
حاولت ان تخفى استيائها مرات ..لكنها صرخت غاضبة ..كان يظهر امامها الان فى شكله الابيض الصغير..غلام ..شعرت بالنفور ادارت راسها ..سمعت اصواتهم بالخارج كان عليها ان تتصنع النوم قليلا ..لن يبالوا بوجوم وجهها سيقولون انها لا تزال تتالم ..هذا صحيح انها تفعل ..اختار له اسمه ..مقترنا باسمه تطلعت بوجه المتباهى ...عضت على شفتيها ..كنا من حولها مبتسمات سمعتهن همسهن وصل اليها :الحمدلله احضرت الصبى الان ...راقبت من بعيد صغير تحمله عجوز ..كان لها ايضا ..انه له ايضا تذكرت صراخها :لا اريد ان اكررها مرة اخرى يكفى ... أظهر الكل ..
تحميل ..

امل @eyes_at

2016-04-24 05:20:29 للعموم
حينما استيقظت فى عالمهن
اخبرونى ان على الاستيقاظ مبكرا لان لدى كثير من العمل ...
راقبت بطرف عينى اختى الكبرى وهى لا تزال نائمة ..
اسرعت الخطى ولكن من دون ان اصدر صوتا يوقظها ..
حان موعد الافطار جلست هى فتذكرت انها عطشى..
تحركت ناحية المطبخ حتى احضر لها زجاجة مياة ابتسمت لى امى فى لطف
..صبى مطيع ...حينما ولدت كنت اصغر اخوتى او هكذا اعتقدت حتى عرفت ان لى شقيقة اصغر ..
كنت الصبى الوحيد فى نظرات امى اقرا تمنيها لو كنت فتاة ..ا
نتهوا من افطارهن فركضت ناحية الشارع حتى اجلب الخضروات لامى اذا تاخرت ...
أظهر الكل ..
تحميل ..

امل @eyes_at

2016-04-24 05:19:48 للعموم
نوال السعداوى لما كان كل هذا العناء؟
انها نوال السعداوى وكل القيادات فى مختلف الدول العربية من استطعن خلق مريدين لهن يقعن تحت وطأة المسئولية فى اشعال الحركة النسائية العربية التى اختفت منذ زمن بعيدا وتحاول العودة فى صور باهتة مشوشة لا تفضى الى شىء انهن الان مسئولات عما سيحدث فى الغد الغرب ليس فى حاجة اليكن ربما يتم ترجمة كتب نوال السعداوى الى لغات حية عديدة وتباع كتبها بالملايين وتحصد من العالم الجوائز التقديرية ولكن اين نحن ولمن تكتب هى ؟هل تكتب لتترجم ولتحصد الجوائز من الغرب ولتخبرنا ان العالم المتحضر يقدرها بنما نحن لا ؟
سيد ...
أظهر الكل ..
تحميل ..

امل @eyes_at

2016-04-24 05:18:52 للعموم
اين نوال السعداوى؟
تنتابنى الحيرة من كل تلك السنوات التى قضتها تلك المراة وهى تحارب بمفردها لاجل فقط ان تقول انا انسان فانتبه بحزن كم يلزمنا من الوقت و السنوات لنصل الى ما وصلت اليه المراة فى العالم الاخر الذى ابتعدنا عنه .
سألت من قبل لما ليست لدينا اديبة عربية وصلت للمرحلة العالمية منذ مى زيادة التى كتب وترجم عنها حتى وان كانت هى ارهاصه كان يمكن ان تنتج شيئا جميلا اذا اكتملت فترة التنوير التى حظيت بها مصر لفترة قصيرة منذ بداية العشرينيات حتى بداية الستينات .ولكن نوال السعداوى اعترف بها العالم بينما نحن لا بل ...
أظهر الكل ..
تحميل ..

امل @eyes_at

2016-04-17 11:08:52 للعموم
https://app.box.com/s/qionbpuz3znv10uc9cckdcq6ifaqkruc
حدث في ذلك الزمان
عندما علمت انها لا تملك حق الاعتراض، أبحرت على غير إرادتها في الماضي، وإلى الآن لا تعلم إن كانت أبحرت في حياة وفاء، أم أنها سقطت في هوة لا تعلم مداها. إنها رواية فانتازيا ..
تحميل ..

امل @eyes_at

2016-04-17 11:08:03 للعموم
https://app.box.com/s/qionbpuz3znv10uc9cckdcq6ifaqkruc
حدث في ذلك الزمان
عندما علمت انها لا تملك حق الاعتراض، أبحرت على غير إرادتها في الماضي، وإلى الآن لا تعلم إن كانت أبحرت في حياة وفاء، أم أنها سقطت في هوة لا تعلم مداها. إنها رواية فانتازيا ..
تحميل ..

امل @eyes_at

2016-04-17 07:54:16 للعموم
داخل الاتون جدران المعبد
الفصل الاول
طفل البابون
كانت الرمال ساخنة...جلسوا فى مجموعات بملامحهم السمراء اوقدوا النيران حملوا جرات الاحجار التى صنعوها لاجل الطريق كان من بينهم من يجيد صنعها بينما يوقد الاخر النيران ليحتموا بها ليلا انها ملتهبة تلك الرمال فى الصباح وعندما ترحل تتركهم بمفردهم الى البرد والخوف ولكن عيون اقواهم كانت على الطريق لم يزمجر ولم يطلق صرخه من شفتاه فعرفوا ان عليهم السكون والنوم الان سيقابلون ذلك الملك الخفى فى نومهم لا يعرفون من هو لكنهم ينامون فى هدوء ...
لامست قدم الصغير الارض لاول مره ...
أظهر الكل ..
تحميل ..
نُبْذة
المكتبة مشاهدة الكل

كافكا على الشاطئ

هاروكي موراكامي

تصوف - منقذو الآلهة

نيكوس كازانتزاكيس
المتابِعون (134) مشاهدة الكل
المتابَعون (296) مشاهدة الكل