Abdelhak El Kasmi @elkasmiabdelhak

2016-11-01 09:53:11 للعموم
ثم .. يزداد تبسما
تتوسط الغرفة مائدة من خشب مفككة الأوصال رابضة فوق حصير الحلفاء فوقها سراج النور ينبعث منه نور خافت لا يكاد يضيء ما حواليه. الغلام يضع بعض كراساته على المائدة ثم يتكئ على ركبتيه مستحوذا على النور المنبعث، يبدو السراج إلى جانبه كصديق حميم يتقاسمان حكاية النعجة التي فرت من خيمة العجوز.. لا شيء يشبهني غير هذا السراج .. هكذا يهتف هاتف في دواخل الصبي.. ثم تعلوه ابتسامة يحسبها أشد نورا من السراج فينعكف على كراسته ويزداد قربا/استدفاءً من السراج.. فتثور حافظة "جمولة".. ما عاد يصل إليها النور الكافي:
أظهر الكل ..
تحميل ..
نُبْذة
المكتبة مشاهدة الكل
لا كتب لحد الآن في هذه المكتبة
المتابِعون (3) مشاهدة الكل
المتابَعون (15) مشاهدة الكل