Salma Eltawel @salmaeltawel

2019-11-12 00:11:09 للعموم

مراجعة لكتاب ذئاب يلوستون

رواية مبهرة تمنح القراء لمحة عن السكان الأصليين لأمريكا بتراثهم وأساطيرهم وثقافتهم وملامح حياتهم التي لا نعرف عنها شيئا، فالسائد أننا نقرأ عن فظائع ما اقترفه الأوروبيون بهم دون الدنو والتعرف عليهم عن قرب ولكن هذه الرواية تفعل

سمعة الذئب في تراثنا سكان العالم القديم سيئة بلا شك ونميزعنه الكلب باعتباره صديق الإنسان الذي يحمي الحيوانات التي يربيها لطعامه من هجمات الثعالب والذئاب، ولكن يبدو أن السكان الأصليين لأمريكا يمتلكون نظرة مختلفة بعض الشيء فأسطورتهم تقول أن أبا البشر الأول له أخ توأم ذئب وبذا يكون لكل بشري ابن عم من الذئاب يرتبط مصيرهما معا وقادران على التواصل الروحي وتقديم الدعم الضروري لبعضهما.

وذئب قصتنا شديد النبل عزيز النفس يحمل ثأر أبيه ولا يسلو إلا بالانتقام ويأبى في كبرياء أن تنبت بذوره بأرض الكلاب

ولدينا هنا ليو كوتنوار الأول طفل على أعتاب المراهقة يمر بما مررنا به جميعا في تلك المرحلة من محاولة تقديم العون للكبار فيزيد الطين بلة ولا تزداد الأمور إلا سوئًا وينال اللوم وخيبة الأمل بدلا من الإشادة والتقدير، ونجد أن ليو يحمل في أعماقه دوما إحساسا خفيا بالعار بلا ذنب حقيقي اقترفه لمجرد بقائه حيا بعد مقتل عائلته على يد المستعمرين البيض – وهو ذات ما يحدث لذئبه – أثناء محاولته لإحضار نجدة لهم فيفنون هم ويبقى هو وشقيق أكبر عليل يسعى ليو لإسعاده والمخاطرة بحياته للحصول على مهر ابنة زعيم القبيلة التي انضما إليها ويطلبها لأخيه ليكتشف بعدها أنها زوجة غير صالحة ولعنة على أخيه (مازلت الأبرع في إفساد حياة من أحب) ويظن ليو أن سبب كل ما يحدث له أنه مطرود من رحمة الخالق وقلوب مخلوقاته.

لدينا قصة ماري آن وتشارلي شقيقان هما لأب أوروبي فظ سكير من الغزاة وأم سوداء عبدة مختطفة من أفريقيا أورثت ولدها لونها وملامحها بينما حصلت الفتاة على ملامح أبيها ولونه لتروق له وبمعجزة ينقذها أخوها من اعتداء أبيها وتلتحق هي بسلك الرهبنة علها تجد خلاصا لروحها المعذبة ولكن لا تلبث علاقتها بأخيها أن تنكشف ومن هنا يصدق أنهما شقيقان لا أحد سيحب هذه الحقيقة وبالتالي لن تكون حقيقة أبدا فالإناث في بعض مجتمعات العالم القديم الذي ينتمي إليه الغزاة وسيلة إهانة إذا ما لاح احتمال اقترابها ممن هو حقير في عرف قومها وبالتالي كانت الفرصة لا تعوض لنوع آخر من الذئاب أن يطل من أعين البيض ذئاب تم خلط جيناتها بجينات الكلاب تسعى خلف نداء الدم بالأمر المباشر لإثبات حقيقة واحدة: نحن أكثر منكم مالا وأعز نفرا. فلا يحق لأسود أو أحمر أن يتطلع إلى من تحمل ملامح أوروبية أو يتعامل معها إلا باعتبارها تنتمي إلى القوم السادة، بالرغم من احتمال كون الأب الأوروبي مجرد متشرد في موطنه الأصلي أو قاطع طريق أو خاطف أطفال وربما كانت الأم الزنجية نبيلة بين قومها قبل أن يختطفها البيض إلى الأرض الجديدة ولكن من يدري الحقيقة في فيضان من غزاة كان كل منهم ذليل قوم عز ففجر.

وهنا كذلك ويدونجي الأنثى الخبيرة ذات الجمال اللاهب التي لم تترك رجلا خارج قبيلتها إلا وسعت لإغوائه حتى يسقط في شباكها، وتجيد استخدام نقاط الضعف باحترافية لتنال أغراضها فتهزأ بها عند زوجها ليبغضها وتمجدها في شقيقه الأصغر ليو وتنثر فيها سمها المخدر فتنفذ إلى أعماقه وتحتلها للنهاية حتى يبدأ في المقارنة بينها وبين زوجته ويرى من حقيقة نفسه أنه قد صار رجل فاقد الأهلية تتلاعب به شيطانة

صار ليو يمعن في تعذيب ذاته بالتعاون مع البيض باعتباره صار ملوثا للأبد حتى يتسبب في مقتل ذئبه وتلاحق اللعنة حفيده الذي يمل حكايات جدته ويدونجي – التي اعتنقت المسيحية طمعا في أن تجد ربا لا يعرف ماضيها – عن بطولات جده ويسعى للانسلاخ عن أصوله بالانضمام للبيض في الحرب العالمية الثانية ويعمل طاهيا لهم ويحترق وجهه جراء حوادث الحرب فيجدها فرصة للتنصل من هنديته ويتوسل لطبيب التجميل الفرنسي الذي يجري تجاربه على مصابي الحرب أن يغير ملامحه إلى أخرى أوروبية

الرواية في مجملها رحلة ممتعة أنصح بها بشدة

تحميل ..
احمد عبد السلام محمد @holaman1968
لا ادرى لماذا احسست ان الرواية منقولة - على جودتها
2019-11-14 15:07:32
Salma Eltawel @salmaeltawel
هل يمكن إفادتي بما تشبه مما قرأت؟
2019-12-02 23:29:45