احمد عباس الملجمي @Abbas199062

2019-02-09 03:45:11 للعموم

مراجعة لكتاب موتٌ صغير

قبل فترة وبعد إكمالي لرواية موت صغير لعلوان، وهي من الروايات التي تشعرني بالجمال والفن، قلت في نفسي ما كُتب بديع جداً، لكن ألا تُعد الرواية مجموعة من الأساطير التي وضعت بحبكة أدبية فريدة حول ابن العربي، قلت حينها مندفعاً لو أن الرواية قيلت في ابن رشد، بحكم أن ابن العربي وابن رشد عاشا في ذات الحقبة الزمنية، وكون فلسفة ابن رشد قدمت أكثر مما قدمته صوفية ابن العربي، طُرح حينها سؤال برأسي، يا ترى لماذا ابن العربي وليس ابن رشد؟

طبعا طرح هذا سؤال على أساس أن المؤلف يعي من هو ابن رشد، وهو حقا يعي ذلك، وقد تطرق لتلك الأهمية في روايته.

مع الأيام وفي خضم قراءات متفرقة هنا وهناك، وقعت بيدي عبارة لطيفة وعميقة، نسفت ذلك التساؤل بالكامل، مفادها:

"لا يمكن تصور الأدب من دون ميثولوجيا"

سواءً أكانت الميثولوجيا أسطورة مكوّنة أو أسطورة كونها الأديب في مخيلته.

ثم أعقب ذلك القول، قول آخر مشابا له، يقول:

" المعنى التخيلي هو مكوّن جوهري في الرؤية الأدبية، وعقلنة مجالات مثل الفن والأدب، يفقدها خصوصيتها التي تتمثل على نحو يجعل منها فنّاً أو أدباً، لينزع منها الفن والجمال"

بعد ذلك عرفت لما ابن العربي وليس ابن رشد، إذ كان من الصعب على الراوي أن يأتي برواية شبيهة بموت صغير حول شخصية ابن رشد بذات الأسلوب الأدبي، لكن من السهل عليه حبكها حول شخصية ابن العربي، إذا لا تنفع مع ابن رشد كون ما جاء به فلسفة لها علاقة بالعقلنة والمنطق، وما جاء به ابن العربي شيء من التصوف والغنوص الذي يسهل معه صياغة حبكة فنية تتداخل بها الأساطير، كما رأيناها في رائعة علوان "موت صغير".

لو أن الرواية تناولت ابن رشد، لجاءت بأسلوب أدبي مغاير تماما، وربما ليس بروعة موت صغير

تحميل ..
رشيد أمديون. أبو حسام @ramed
حتى ابن عربي له فلسفته، لكن الأدب يبحث عن الجمال والخيال.. وليس إلى غرص شحن المعارف والأفكار والفلسفات... والخيال أهم من المعرفة على الأقل في مجال الأدب
2019-02-15 20:50:19