salah bunahama @bunahama

2017-08-19 06:58:55 منشور معدل للعموم

مراجعة لكتاب حروب الاشباح

كتاب ضخم لصحفي استقصائي هو ستيف كول يقع الكتاب في 924 صفحة ونشر العام 2008 ، الكتاب يجب ان تقرأه اذا اردت ان تعرف تسلسل الاحداث الذي ادى الى صناعة دولة الخرافة اللااسلامية او داعش حيث يقول الناشر في مقدمته للكتاب :

أدلة دامغة على تورُّط السي.آي.إيه “بخلق” طالبان والقاعدة وتضخيمهما. تعدَدت الملاعب على امتداد العالم واللاعب واحد هو وكالة الاستخبارات الأمريكية. أفغانستان مجدداً الهدفُ والمرمى. والسي آي.إيه, ممثلة بغاري شروين الذي يستخدم المأجورين ويديرهم ليقود عمليات التجسُّس والأعمال السرية ضد الحكومات الأجنبية والمجموعات الإرهابية, ظلّت على مدى ستّ عشرة سنة تلاحق أهدافها بدفع صناديق ضخمة من الأموال. حدَّدت مسار الجهاد ضد السوفيات.

جرَّدت حملات سرية لقطع الطريق على بن لادن أو أسره أو قتله بعد عودته إلى أفغانستان.

وثَّقت علاقتها بأحمد شاه مسعود, القائد الشهير للعمليات الحربية ضد السوفيات, ووزير الدفاع في حكومة أفغانية تمزّقها الحرب، والذي انحدر صيته في حربه ضد الباكستان. وتخلَّت عن دعمه ودعم الشعب الأفغاني.عزفت على وتر طالبان مستخدمة إياهم ورقة للترهيب أو التأديب.لعبت مع الفرقاء كافة وعليهم.كتاب تتجلّى فيه المكانة المركزية، غير الاعتيادية للسي آي.إيه من قصص بيع الصواريخ وإعادة شرائها؛ إلى قصص ضباط وكالة الاستخبارات الأميركية وقادتها وصراعاتهم التي تفسِّر الحروب السرية التي سبقت 11 أيلول/سبتمبر؛ إلى تورّط رؤساء ودبلوماسيين ومستشاري أمن قومي وأخصائيين في فرع جديد يدعى مكافحة الإرهاب.

انتهى كلام الناشر .

واقول ان هيلارى كلينتون نفسها اعترفت في جلسة استماع علنية امام الكونغرس بأن امريكا هي من صنعت القاعدة ومولتها وهي من مولت طالبان وقالت ثم تركنا الباكستان تقوم بتنظيف القذارة لوحدها .

الكتاب اعترف بأنه سبب لي تقززا وصدمة حيث وكما يقول الرجل القوي في الموساد مائير عميت لا حدود للتعاون الاستخباراتي حيث تشتم الدول بعضها علانية ويقبل بعضهم بعضا سرا .

لقد لفتت انتباهي نقطة طرحها الكتاب وهي العمليات الانتحارية حيث انها غير جائزة شرعا الا ان المخابرات الامريكية وبضغط منها اقنعت بعض شيوخ الدولار بإصدار فتاوي تبيح القيام بعمليات انتحارية في عمق الجيش السوفياتي وتبريرها .

اذا اكملت قراءة الكتاب سيصبح لسان حالك تجاه كل عملية ارهابية تحصل في العالم " ايها الغرب الذي تقوده امريكا الى حتفه انما هذه الاعمال الارهابية هي بضاعتكم وقد ردت اليكم وانقلب السحر على الساحر" .

وعلى العموم فإن مسجد الفاروق في الولايات المتحدة يقوم بتفريخ اجيال من الارهابيين تحت مرأى ومسمع من 17 جهاز استخبارات وهي مجموع الاجهزة الاستخباراتية الامريكية دون ان يكتشفوا امرهم !!!

اذا صدقت هذه الكذبة فأعلم ان الشيطان يبول في عقلك كل يوم .

ان التجربة الافغانية ادت الى نوع جديد من الحروب بالوكالة ويسمى بحروب الجيل الرابع وهي الحروب اللامتكافئة وقد تطورت الى الجيل الخامس والسادس في ايامنا هذه حيث يعد الفيس بوك وتويتر احد اهم ادوات حروب الجيل السادس فبتغريدة واحدة من دونالد ترامب ضد موقع امازون خسر الموقع مبلغا وقدره 5.7 مليار دولار وخسرت شركتي بوينغ ولوكهيد مارتن ايضا بسبب تغريدة للاحمق ترامب ، وتقوم وسائل التدمير الاجتماعي بتخريب العلاقات الانسانية وبث الشائعات والاكاذيب والجريمة المنظمة وايضا مكن من استطلاع الرأي العام بشكل لامثيل له فبعد ان كانت الموساد في الخمسينيات تجمع معلومات عن الضباط المصريين الكبار عبر صفحة الوفيات في الصحف المصرية الشهيرة فبسبب حب المصريين للتباهي فيكتبون التعازي بشكل يشبه " تعزية لسيادة اللواء كذا في المغفور لها والدته " يقوم عميل للموساد متخصص فقط بجمع اخبار الشخصيات المهمة في مصر وعلاقاتهم الاسرية عبر صفحة التعازي والوفيات !!!

اليوم لا داعي لكل هذا العذاب فالحمقى في البرلمانات وغيرهم من القيادات في الدول لديهم حسابات على الفيس بوك ولا تتخيل كم المعلومات الثمينة التي يضعها هؤلاء بأنفسهم بل حتى يمكن معرفة ماهي المواقع المفضلة لهم واذا كانت هناك فضائح جنسية فهي على المكشوف .

اترك القطيع ..... 

حروب الاشباح
أدلة دامغة على تورُّط السي.آي.إيه “بخلق” طالبان والقاعدة وتضخيمهما. تعدَدت الملاعب على امتداد العالم واللاعب واحد هو وكالة الاستخبارات الأمريكية. أفغانستان مجدداً الهدفُ والمرمى. والسي آي.إيه, ممثلة بغاري شروين الذي يستخدم ..
تحميل ..