Wafaa Abd Elmoaty @wafaaabdelmoaty

2017-06-30 16:36:46 للعموم

مراجعة لكتاب ذائقة الموت

ريفيو عن رواية (ذائقة الموت) للدكتور أيمن العتوم بقلم وفاء عبد المعطي 

رواية "ذائقة الموت " من أجمل الروايات التي قرأتها أخذتني إلى عالمها بكل تفاصيله عشت مع شخصياتها وانسجمت معهم وزرت كل الأماكن معهم استمتعت بالطبيعة الخلابة من الحقول والجبال ذقت مرارة السجون. أحسست بهرير المطر إلا أنني أعترض عن وصف المطر بدموع السماء ونحيبها لأن المطر بالنسبة لي هو التفاؤل والفرح .

الرواية ثرية بالمفردات اللغوية التي تدل على فصاحة الكاتب وبراعته . ومليئة بالاقتباسات التي نستفيد منها في مجالات كثيرة من حياتنا وتمدنا بكثير من الطاقة والحيوية والصبر .

تحدثت الرواية عن اكبر مصيبة وهي الموت وشدتني كثيرا لأنها جاءت على الوتر الحساس لأني أخاف كثيرا من فقد الأحباب وأيضا الرواية مكتظة بالأحداث الأخرى الشبيهة بالموت لأن للموت صور كثيرة في حياتنا .

بطل الرواية هو " واثق " الإنسان الحالم القارئ المثقف الذي تحول من شخص جبان إلى شخص آخر تماما أغيرته الذئاب مع والده أم غيرته الجامعة أم الحب والعشق أم غيره السجن وعذابه كل ذلك غيره فمن منا لم يتغير بمجرد مروره بأي تجربة في حياته .

واثق الذي فقد جدته التي تذكرت معها جدتي والتي كنت أحبها كثيرا وفقد أخته التي كانت مثالا للشجاعة حزنت كثيرا عليها وفقد أصدقائه .

ما أصعب وصفه الحقيقي للسجن والعذاب بداخله والإهانة فعلا الحرية تاج فوق رؤوس الأحرار لا يشعر بها إلا المساجين على حد قوله .

هل نؤمن في حياتنا بالأحلام كان واثق دائما يحلم وتتحقق هذه الأحلام وكيف لا نؤمن بها ” فالأحلام تختار ضحاياها ”.

على الرغم من كمية الحزن والشجن في الروية إلا أن الكاتب أخذنا معه إلى عالم آخر من الرومانسية عالم رائع . ما أعذبها من علاقة بين واثق ومنى شعرت أن هذا الكاتب مفعم بالرومانسية حتى يأتي بكلمات ومشاعر مثل هذه ومجموعة الرسائل التي كتبها كانت جميلة ولكن أوجعت قلوبنا كثيرا .

فإذا كان اسم الرواية ذائقة الموت فكان من المتوقع هذه النهاية المأساوية فعندما انتهيت من قراءتها مكثت صامتة فترة لا أرغب في الحديث .

هذه كانت بدايتي مع أيمن العتوم وستستمر علاقاتي بكتاباته إن شاء الله . وفاء 

ذائقة الموت
ستخفق قلوبكم عند قراءة الرواية خوفا وحزنا وعشقا وياسا وثورة ... فعلا أعجز عن وصفها كيف صور لنا الكااتب عالمه وكاننا نعيشه بجماله وكئابته كيف استطاع أخذ القلوب لتعيش ذاك النوع الراقي من الحزن وكيف مزج بين العشق والموت كيف أحب ..
تحميل ..