لطيفة شكري @Latifachoukri

2015-11-10 21:49:22 للعموم
لا تكلّ مِن الأعوام الستّين...
لا تبتعدوا عن القضيّة
ولا تنشغلوا..
فالجند يرصد الفجوة
كما الغانية..
يطأ فيها رحم العرب
وينهش لحم القضيّة !
إن ابتعدتم ستُلوّث المياه النقية..
ستذبح القدس
كما دبح فرديناند الثالث إشبيلية...
تأتي من مكان لا أراه
هذه لغتي، وهذه أنا، أهاجر فيَّ بين غيمتين حين تعصف بي الكتابة على غير موعد، يحملني الموج الأزرق ويذوب ملح البحر في دمي" تستهل آمال الصالحي ديوانها بتقديم لغتها الخاصة بعيدا عن المألوف الذي يكاد يرى في اللغة مجرد وسيلة للتعبير عن ..
تحميل ..