ياسين الزيتوني @AboAnas

2016-04-22 02:19:48 للعموم
"كنت أحس بكلمات زوربا وكأنها صفعات سوط. إنني أعجب لقوته هذه, ولمقدرته على احتقار البشر إلى هذا الحد, وفي نفس الوقت لوجود مثل هذه الرغبة عنده في أن يعيش ويعمل معهم. أما أنا, فانني اما ان اصبح ناسكا, واما ان ازين البشر بريش زائف كي استطيع تحملهم "
زوربا اليوناني
تعتبر هذه الرواية من أروع روايات كازانتزاكيس حيث رسم وسبر غور النفس الانسانية وارهاصاتها من خلال التناقض الشديد بين الشخصيتين الرئيسيتين شخصية قاريء الكتب وشخصية الأمي .. تتلخص الرواية بالتقاء شخص ثري مثقف في الخامسة والثلاثين ..
تحميل ..