هشام الغالي @iHicham

2015-05-06 16:07:19 منشور معدل للعموم
نجيء من هاوية مظلمة وننتهي إلى هاوية مظلمة .. ونسمي ذلك الفاصل المضيء : #الحياة .. حالما نولد تبدأ العودة، يبدأ في نفس الوقت الانطلاق و العودة .. ونموت في كل لحظة .. وبسبب ذلك صرخ كثيرون : إن هدف الحياة هو #الموت ! .. ولكن حالما نولد نبدأ رحلة من الصراع لنخلق، لنؤلف، لنحول المادة إلى حياة .. ذلك أننا نولد في كل لحظة .. وبسبب ذلك أيضا صرخ كثيرون : إن هدف الحياة العابرة هو الخلود !
يصطدم في الكائن الحي المؤقت جدولان : الأول هو الارتقاء نحو التركيب، نحو الحياة، نحو الخلود .. و الثاني هو الانحدار نحو التفكك، نحو المادة، نحو الموت .. وينبع كلا الجدولان من أعماق الجوهر البدائي ..
تدهشنا الحياة في البداية، وتبدو نوعا ما وراء القانون ومضادة للطبيعة، والى حد ما كإبطال مؤقت للينابيع الأبدية المظلمة، ولكن في الأعماق نشعر أن الحياة هي نفسها دون بداية .. قوة غير مدمرة للكون .. كل من القوتين المتعارضتين مقدس. و بالتالي، من واجبنا أن نمسك تلك الرؤية التي تستطيع أن تعانق القوتين الضخمتين واللازمنيتين و المدمرتين و تمنحهما الانسجام ..
تصوف - منقذو الآلهة
"نأتي من هاوية مظلمة وننتهي إلى مثيلتها، أما المسافة المضيئة بين الهاويتين فنسميها حياة" .. هكذا بدأ نيكوس كازانتزاكيس كتابه الفريد "تصوف - منقذوا الآلهة" .. رؤية تأملية عميقة للحياة والموت .. للإنسان والكون المحيط به .. ..
تحميل ..